واجه الكثير من مقتني الأيفون iPhone في الفترة الأخيرة، مشكلة ظهور الخلل 53 على هواتفهم، حيث يجبر ذلك الخطأ هاتف iPhone الذي استبدلت شاشته، أو أزراره الرئيسية الى الثبات في المرحلة التمهيدية عند محاولة تحديث البرمجيات، وفي البداية أعتبر أن هذا الخطأ أحد البرمجيات الخبيثة، الا أن شركة أبل تؤكد الأن أنه اجراء أمني من الشركة.

lead-iphone6

في تصريحات شركة أبل Apple مع جريدة الجارديان Guardian، أكدت الشركة على أنها تحرص على حماية بيانات البصمات من خلال طوق أمني، والذي يقترن بطريقة فريدة بمستشعر التعريف باللمس، حيث يؤثر القيام بأي تغييرات في الجهاز من قبل مقدمي خدمات أبل Apple، او متاجر الصيانة التابعة لها في مستشعر قارئ البصمة touch ID sensor، وهو ما يتطلب إعادة التأكد من صحة الاقتران.

وقد أكدت أبل Apple أن هذه العملية تضمن أن يرتبط الجهاز وميزة التعريف عن طريق بصمة اللمس بنظام التشغيل المتواجد على الجهاز لتكون البيانات في وضع أمن، أيضا عدم وجود هذا الاقتران الفريد سيؤدي الى إمكانية استخدام مستشعر البصمة من قبل أي شخص أخر، وبالتالي يمكن الوصول إلى رمز الحماية بالجهاز، الا أن الاجراء الأمني المتبع الأن يتيح تعطيل البصمة ونظام الدفع عند فشل الاقتران بنظام تشغيل iOS في الهاتف ليبقى في وضع آمن.

وقد اعترفت أبل ضمنيا في تصريحها للجارديان أن إطلاق هذه الأخبار من شأنه أن يحمل معاني ثقيلة للمستخدم، حيث صرحت الشركة بالتالي:

“نحن نأخذ أمن عملائنا بأعلى مستوى من الاهتمام والخلل 53، هو نتيجة لأحد وسائل الأمن التي صممت للتأكد من حماية عملائنا، حيث أن نظام التشغيل iOS الخاص بهواتف الأيفون iPhone وأجهزة الأيباد iPad، يعمل على مطابقة مكونات جهازك الأخرى، حيث تفشل عملية التحقق من مكونات الجهاز اذا وجد أي تغيير، كما تفشل أيضا عملية قراءة بصمة المستخدم، وكذلك نظام الدفع بأبل، وهذا يعتبر إجراء أمني ضروري لحماية الجهاز الخاص بالمستخدم، ومنع المستشعر من التعرف على بصمات احتيالية لمستخدم أخر للتعريف عن طريق البصمة، وإذا واجه أي عميل الخطأ 53عليه أن يقوم بالاتصال بالدعم الفني لأبل  Apple Support”.

لذلك يبدو ما حدث في الوقت الحالي لا غبار عليه، فاهتمام أبل بمستشعر التعريف ببصمة الأصبع على أساس أمن iPhone أمر مقبول، المسألة الهامة هنا عندما يقوم مستخدم الجهاز باستعادة ضبط الجهاز أو تحديث البرنامج، هذه العملية تحفز نظام التأكد الأمني، مما يعني تغير بالجهاز وظهور الخطأ 53، فمعظم التقارير التي تأتي من مواقع أبل ومواقع الهواة مثل iFixitذكروا أن أجهزتهم تعلق في الحلقة التمهيدية عند القيام بعملية أعادة الضبط، مما يبدو هنا غريب فلما لا تقوم أبل فقط برفض التحديث، وتجعل الهاتف يستمر بالعمل.

Apple- Error 53- security measure

وضم بيان ابل Apple ملاحظة للعملاء الذين صادفوا خطأ 53، بأن يقوموا بالتواصل مع الدعم الفني Apple Support لأبل، ولكن بما أن البديل الذي تم وضعه بالجهاز يعتبر خطأ ينتهك ضمان أبل، سيبدو حينها أن المخرج الوحيد بالطبع أن تدفع المزيد من المال وخاصة مع الأخذ في الاعتبار أن الهاتف تضرر عندما تام إصلاحه من شخص غريب لا يتبع ابل، واستشهدت صحيفة Daily DotS بأحدى الحالات التي مرت بهذا الخلل، حيث أن هاتفه iPhone 6 Plusوقع في خطأ 53بعد أسابيع من إعادة التعريف بالبصمة، مما جعله يلجأ إلى موظفي متجر أبل للوصول إلى حل، وعلى الأقل وجد متجر ابل قريب منه ليقوم بالمساعدة في حل مشكلته، ولكن لن يكون هذا الحال بالطبع في المواقع التي لا يوجد فيها مراكز خدمة معتمدة في محيط المستخدم.

المصدر

تعليق واحد

  1. سكر مالح

    هو كلام حلو بالنسبة للاحتياط الأمني بس التعليق و المصالح اللي تتوقف عشان نظامهم الأمني مبالغ فيه.. على كذا المفروض إن محد يحددث جهازه بعد كذا

    (0)
    رد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.