تقنيات متفرقة

تقنية whale tail في صناعة السفن لخفض استهلاك الوقود

تطورات جديدة في تقنية صناعة السفن بدأت في جامعة النرويج، حيث تستهدف تقنية whale tail في صناعة السفن الى خفض استهلاك السفن للوقود بتقنية طاقة الأمواج، فتعرف أكثر على ما توصل اليه الباحثون في جامعة النرويج في هذه التقنية الحديثة.

wave power-ship
wave power-ship

ذيل الحوت هو الفكرة الأساسية للتقنية الجديدة المستخدمة في صناعة السفن في جامعة النرويج، والتي من شأنها استهلاك الوقود في السفن بشكل أقل وذلك بالاعتماد أكثر على جهد أو طاقة الأمواج المحيطة بالسفن.


اعلان





أحد الباحثين المشرفين على تجارب هذه التقنية الجديدة في صناعة السفن ويدعى ايريك، صرح بأن التقنية الجديدة مستوحاة من شكل زعانف الحوت، حيث يتم تثبيت هذه الآلية الحديثة في مكان أسفل السفينة في الجزء الأمامي، وهي آلية تعمل على صنع تموجات بالصعود والهبوط تماما كالتموجات التي يصنعها ذيل الحوت في المحيط.

التقنية الجديدة التي يتم تطويرها لم تكن الأولى من نوعها في محاكاة الثدييات البحرية كبيرة الحجم، لكن التقنية الجديدة تأخذ تصميم خاص الهدف الأساسي فيه توفير استهلاك الوقود في السفن.

البناء الفعلي للسفينة التي تعمل بهذه التقنية الجديدة بدأ بالفعل بدعم من شركات كبيرة، مثل شركة رولز رويس واثنين من الشركات البريطانية، حيث يتم تصنيعها في أحد موانئ النرويج.

whale-tail-ship
whale-tail-ship

السفينة التي يتم تطويرها الأن يمكنها قطع مسافة 656 قدم في ثواني معدودة، وهذا ما سجلته الكاميرة التي ترصد نجاح تجربة السفينة التي تعمل بتقنية whale tail، مما يثبت نجاح التقنية الجديدة، حيث يمكن للتقنية أن تعمل على خفض مقاومة الأمواج للسفينة 10 أقدام أكثر، أي ما يصل من 9 الى 17%، حيث يلعب تصميم السفينة الانسيابي عامل كبير في خفض مقاومة الأمواج أكثر.

في الوقت الحالي يجري فريق العمل تجارب أكثر لاختبار صمود السفينة أمام الأجواء المتقلبة في المحيط، حيث تخضع السفينة لكافة الظروف والأجواء القاسية التي يمكن أن تواجه السفينة التي تعمل بهذه التقنية الجديدة.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق