تقنيات متفرقة

شركة أبل تعمل سريًا على هاتف قابل للطي

تعتبر الأجهزة القابلة للطي هي الجيل الجديد من الأجهزة التي تعمل باللمس والتي نستخدمها في حياتنا اليومية. وبالفعل، لقد أطلقت معظم الشركات بما في ذلك Samsung و OPPO و HUAWEI وغيرها هواتف ذكية قابلة للطي والتي تزداد مبيعاتها كل يوم عن الآخر.

ومع ذلك، لم نسمع أي شيء من أبل بخصوص الأجهزة القابلة للطي. فقد ظلت الشركة صامتة إلى حد ما على الرغم من ان ظهور شائعات حول عمل الشركة على جهاز قابل للطي خاص بها، لكن التفاصيل كانت نادرة.


اعلان





ولكن يبدو ان الأمور على وشك ان تتغير الآن، فقد شارك المحلل الشهير Ming-Chi Kuo تفاصيل رئيسية جديدة حول جهاز أبل القابل للطي القادم والذي جعلنا جميعًا متحمسين.

وأكد المحلل الشهير Ming-Chi Kuo أن شركة أبل تختبر استخدام شاشة ملونة بالحبر الإلكتروني كشاشة خارجية لجهاز آيفون القابل للطي.

تصنع الشركة التايوانية E Ink شاشات حبر إلكترونية ملونة من النوع الذي تسعى شركة آبل لتزويد أجهزتها القابلة للطي المستقبلية بها، وهي شاشة ورقية إلكترونية ملونة EPD، والتي تملك القدرة على توفير طاقة الهاتف، والتي ستصبح شائعة الاستخدام في مجال الأجهزة القابلة للطي.

تستهلك شاشات E Ink طاقة أقل مقارنة بشاشات OLED لعرض المحتوى الثابت. نظرًا لأن استهلاك الطاقة للشاشة الخارجية سيكون منخفضًا جدًا، يمكن أن توفر الشركة القابلة للطي عمر بطارية ممتاز.

وأوضح المحلل التقني أن شركة E Ink تعتزم تزويد أبل بأنواع جديدة من شاشات عرض الحبر الإلكتروني بما في ذلك الشاشات القابلة للطي والقابلة للانزلاق، والتي يتم اختبارها في أجهزة تشبه الحاسب اللوحي.

على الرغم من أن أبل متأخرة عن حفلة الهواتف القابلة للطي، فإن استخدام تقنية مثل شاشة E Ink يمكن أن يصبح ميزة جذابة للشركة لتعزيز مبيعاتها.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *