تقنيات متفرقة

سامسونج تُسجل إيرادات قياسية وتكشف عن انخفاض أرباح الربع الرابع لعام 2021

وفقا للتقرير الأخير الذي كشفت عنه شركة سامسونج لأرباحها، فإن عائدات سامسونج الموحدة للربع الرابع من عام 2021 بلغت 76.57 تريليون وون كوري (أي 63.7 مليار دولار أمريكي). وهذا يعتبر رقم قياسي بالنسبة للربع السنوي للشركة، والتي تقول إن نمو إيراداتها في هذه الفترة كان مدفوعًا بشكل أساسي بالمبيعات الموسعة للهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون والأجهزة المنزلية.

وكانت أرباحها التشغيلية البالغة 13.87 تريليون وون كوري (11.5 مليار دولار أمريكي) في الربع المنتهي في 31 ديسمبر 2021 أقل من أرباح الربع السابق، وهذا بسبب المكافآت التي وزعتها على الموظفين لهذا الموسم.


اعلان





وسجلت الشركة أيضًا ارتفاعًا تاريخيًا جديدًا في الإيرادات والذي بلغ 279.6 تريليون وون كوري (232.5 مليار دولار أمريكي) لعام 2021 بالكامل، إلى جانب 51.63 تريليون وون كوري (42.9 مليار دولار أمريكي) في الأرباح التشغيلية.

ولقد شهدت أعمال الذاكرة الخاصة بشركة سامسونج، والتي تعد عادةً أكبر صانع للأموال، انخفاضًا في الإيرادات عن الربع السابق بسبب أزمة سلسلة التوريد العالمية وانخفاض طفيف في الأسعار.

وفي حين ان الطلب على منتجات الذاكرة ظل قويًا، تقول الشركة إنها لم تضغط من أجل المبيعات بقوة كما تفعل عادةً بعد النظر في مستويات المخزون وتوقعات السوق. فقد سجل قسم الذاكرة إيرادات مجمعة قدرها 26.01 تريليون وون كوري (21.6 مليار دولار أمريكي) وأرباح تشغيلية قدرها 8.84 تريليون وون كوري (7.35 مليار دولار أمريكي) للربع الرابع من عام 2021.

وفي الربع الثالث، سجل القسم 26.41 تريليون وون كوري (21.96 مليار دولار أمريكي) في الإيرادات الموحدة و 10.06 تريليون وون كوري (8.36 مليار دولار أمريكي) في الأرباح التشغيلية.

كما ان قسم الأجهزة المحمولة والإلكترونيات الاستهلاكية المجمعة للشركة قد حقق إيرادات مجمعة تبلغ 28.95 تريليون وون كوري (24 مليار دولار أمريكي) و 2.66 تريليون وون كوري (2.2 مليار دولار أمريكي) في الأرباح التشغيلية.

ترجع الزيادة الطفيفة في الإيرادات بشكل أساسي إلى المبيعات القوية للهواتف الذكية المتميزة، أي الأجهزة القابلة للطي ومجموعة Galaxy S، وكذلك أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء خلال موسم العطلات. ومثلما حدث مع الربع السابق، تأثرت ربحية هذا القسم بجهود سامسونج التسويقية للأجهزة القابلة للطي.

وفي الوقت نفسه، شهد قسم شاشات الهواتف المحمولة للشركة زيادة في الأرباح بسبب الطلب القوي على الهواتف الذكية الجديدة. وأصبحت الخسائر أكبر بالنسبة لأعمال الشاشات الكبيرة من سامسونج، على الرغم من ذلك، بسبب انخفاض أسعار شاشات LCD والتكاليف الأولية المتعلقة بشاشات Quantum Dot الخاصة بها.

وشهدت سامسونج أيضًا مبيعات قوية لأجهزة التلفزيون، لكن أعمالها في مجال العرض المرئي سجلت أرباحًا تشغيلية أقل على أساس ربع سنوي بسبب ارتفاع تكاليف المواد والخدمات اللوجستية.

اما بالنسبة لعام 2022، تتوقع سامسونج نموًا في القسم المتعلق بالذاكرة من خلال زيادة الطلب على الخوادم، وكذلك في قسم الشاشات الخاصة بها مع إصدارات الهواتف الذكية الجديدة.

ومع ذلك، أوضحت الشركة في تقريرها أنها تتوقع أيضًا استمرار مشكلات التوريد الناتجة عن وباء الكورونا وبعض المشاكل الأخرى التي تؤثر على عملياتها.

وعلى الرغم من هذه القيود، فإنها تعتقد أن أعمال MX الخاصة بها ستستمر في تحقيق نمو في الإيرادات والأرباح بقيادة هواتفها الرائدة الجديدة والمبيعات المرتفعة للهواتف الذكية الداعمة للجيل الخامس في السوق الشامل.

جدير بالذكر ان سامسونج لديها حدث Unpacked مجدول في 9 فبراير، حيث ستكشف عن الهاتف الرائد القادم من مجموعة S ليخلف مجموعة Galaxy S21.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *