تقنيات متفرقة

إنتل تعلن عن أسرع معالجات لأجهزة الحاسب المكتبي المخصصة للألعاب

أعلنت شركة إنتل اليوم عن خط إنتاجها الجديد من معالجات Comet Lake-S المخصصة لأجهزة الحاسب المكتبي التي تستهدف الألعاب، والذي يأتي بأسرع آداء في هذه الفئة من المعالجات.

تشمل سلسلة معالجات Comet Lake-S كلاً من Core i9، وCore i7، وأيضاً Core i5، وCore i3، حيث يتميز أعلى معالج Core i9-10900K بعدد 10 من الأنوية مع 20 threads، كما يوفر 125W TDP، ويصل بالسرعة إلى 5.3GHz، حيث تؤكد إنتل على أنه أسرع معالج في العالم.


اعلان





ترتكز سلسلة معالجات Comet Lake-S الجديدة على دقة تصنيع 14 نانومتر، ومعمارية Skylake، إلا أن إنتل تقدم خط إنتاجها الجديد بتحسينات، كما تتيح زيادة عدد الأنوية، والسرعة مقارنة بالجيل التاسع من رقاقات المعالج الذي يرتكز على نفس المعمارية.

وتقدم إنتل رقاقة معالج Core i9-10900K بسعر 488 دولار، كما يأتي معالج Core-i7 10700K بسعر 374 دولار بثماني من الأنوية و16 thread، وبسرعة رئيسية 3.8GHz، والتي تصل مع boost إلى 5.1GHz.

من جانب أخر تنطلق رقاقة معالج Core i6-10600K بسعر 262 دولار وستة من الأنوية مع 12 thread، وبسرعة رئيسية 4.1GHz، والتي تصل مع boost إلى سرعة 4.8GHz.

ويدعم الآداء السريع في الإصدارات الجديدة من خط إنتاج Comet Lake-S بعض التقنيات الجديدة من إنتل والتي تشمل Turbo Boost 3.0، وأيضاً تقنية “Thermal Velocity Boost”، وهي تقنية تدعم زيادة سرعة المعالج عند درجة حرارة 70 درجة مئوية، بهدف توفير الطاقة، أيضاً تضم المعالجات الجديدة ذاكرة DDR4-2933، وما يصل إلى 2.5 جيجابت إيثرنت، كما تدعم الإتصال بشبكات Wi-Fi 6.

يذكر أن إنتل قدمت أيضاً معالجات 65W بآداء أقل في السرعة من فئة الجيل العاشر والتي تشمل i9 و i7 و i5 و i3 مع سلسلة معالجات 35W T، والتي تأتي أيضاً بسرعة أقل من الإصدارات السابقة.

المصدر

اعلان


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق