تقنيات متفرقة

نظرة على معالجات Ryzen 4000 بدقة 7 نانومتر من AMD وكيف ستغير أداء الألعاب على الحواسب المحمولة

في شهر يناير من هذا العام، أعلنت شركة AMD لأول مرة في مؤتمر CES 2020 عن مجموعة شرائح Ryzen 4000 المعالجة والخاصة بالحواسب المحمولة الخاصة بالألعاب، وأشارت الشركة في ذلك الوقت عن الأداء الخارق الذي سوف ينتج عن هذه المجموعة والتحسينات.

والآن، تم إطلاق Ryzen 4000 ثمانية النواة مع تقنية تصنيع 7 نانومتر ونواة رسوميات Radeon Vega، وتم اختبار نسخة Ryzen 9 4900HS بواسطة العديد من المواقع، وكانت النتائج مثيرة للإعجاب جدًا.


اعلان





أولًا، من المهم أن تعلم أن حرف الـ “H” الموجود باسم هذه النسخة يعني انه مخصص للأستخدامات العالية والقوية، بينما يشير حرف الـ “S” إلى انه مخصص لأجهزة الحواسب المحمولة الـ Slim أي النحيفة.

ولقد تم اختبار المعالج على جهاز Asus ROG Zephyrus G14 المذهل والذي يضم شاشة 14 بوصة ويوفر أيضًا بطاقة GeForce RTX 2060 Max-Q الجديدة من إنفيديا مع ذاكرة عشوائية بسعة 16 جيجابايت وذاكرة SSD بسعة 512 جيجابايت.

تم اختبار Ryzen 9 4900HS في إعداد “turbo” لهذا الحاسب المحمول، وكان الأداء كالتالي:

الاختبار الأول كان Cinebench R15، وهو معيار عرض ثلاثي الأبعاد من إنتاج Maxon استنادًا إلى المحرك من منتج Cinema4D والذي يتميز في منتجات مثل محرر فيديو Adobe Premiere. ومثل معظم محركات العرض ثلاثي الأبعاد، يكون الاختبار متعدد خيوط المسار بشكل كبير، فكلما زاد عدد نوى وحدة المعالجة المركزية والخيوط التي تلقيها، كلما حصلت على أداء أفضل.

وكانت النتائج هائلة كما ترون:

ضع في اعتبارك أن جهاز Asus ROG Zephyrus G14 بوزن 3.5 رطل مع Ryzen 9 4900HS منخفض الطاقة هو أبطأ بنسبة 5 بالمائة فقط من Alienware Area 51m R1 بـ Core i9-9900K على سبيل المثال، إذ أن Alienware يمكن أن يُسجل أكثر إذا تم رفع تردد التشغيل، ولكن هذه نتيجة مذهلة لـ Ryzen 9 4900HS.

لا زلنا نتحدث عن اختبار Cinebench R20 الجديد من Maxon، والذي يستخدم محركًا أكثر حداثة من Cinema4D ويدعم حتى 256 خيطًا، ويبرز أيضًا أحمال عمل AVX و AVX2 و AVX512.

جدير بالذكر انه عند تشغيله لوقت أطول، فسيكون لديك معيار قوي بشكل خاص على وحدات المعالجة المركزية التي تعتمد بشكل مفرط على ساعات التعزيز.

ويمكنك رؤية النتائج عن تشغيله لوقت أطول. وعلى ما يبدو، فإن Ryzen 9 4900HS يتفوق على كل حاسب يعمل بمعالج إنتل.

وعلى الرغم من أن اختبار النواة المتعددة يعد رائع، إلا أن الواقع مرتبط بالاختبار أحادي النواة بشكل أكبر. فلا يزال تشغيل Microsoft Word على Cinebench R15 مع خيط مسار واحد طريقة سليمة لقياس كيفية تفاعل وحدة المعالجة المركزية تحت حمل أحادي النواة.

تتمتع معالجات إنتل ذات دقة 14 نانومتر بميزة معروفة في سرعات الاستجابة العالية في النطاق من 4.8 جيجاهرتز إلى 5 جيجاهرتز. لكن هنا، يتراجع جهاز Ryzen 9 4900HS بضع درجات، ولكن فقط مع الحواسب المحمولة التي تزن أكثر من ROG Zephyrus G14 بمرتين ونصف.

وحتى مع الميزة الحرارية، فإن Core i9-9980HK متقدم بنسبة 3 في المائة فقط، و Core i9-9900K بنسبة 6 في المائة فقط.

تم إجراء اختبار النواة المتعددة في وضع الخيوط المفردة كذلك، وكانت النتائج مثيرة. فعلى الرغم من التعادل من الناحية الفنية، إلا أن Core i9-9880H و Ryzen 9 كانا متساويان، حيث كانت النتائج قريبة جدًا خاصةً مع سرعة الاستجابة.

ومن منظور آخر، تم إجراء اختبار HandBrake المجاني على المعالج لتحويل ملف 30 جيجابايت 1080 بكسل باستخدام إعداد Android Tablet المسبق. حيث ظهر أن اختبار النواة المتعددة يمكن أن يستغرق ساعة لتشغيله على حاسب محمول خفيف الوزن رباعي النواة. وحتى على أجهزة الحواسب المحمولة الأقوى، يمكن أن يستغرق تحويل HandBrake حوالي 20 دقيقة، وهذا هو الوقت الكافي لمعظم أجهزة الحواسب المحمولة لبدء الخنق مع تراكم الحرارة حول وحدة المعالجة المركزية المزدحمة.

أما عن أداء Ryzen 9 4900HS مع الألعاب، فكان الأمر يختلف.

لقد تم إجراء اختبار 3DMark Time Spy مع المعالج، إذ تعزل النتيجة أداء وحدة المعالجة المركزية أثناء اختبار وحدة المعالجة المركزية متعدد النواة، وها هي النتائج:

وهنا نتائج أنظمة الرسومات من العديد من أجهزة الحواسب المحمولة الخاصة بالألعاب. من المثير للاهتمام أن نرى الحرارة الأساسية بين ROG Zephyrus G14 و Dell G7 مع GeForce RTX 2060. وهذا يعني إما أن الحمل الحراري الأخف لوحدة المعالجة المركزية من Ryzen 9 يساعد بالفعل في أداء الرسومات، أو هناك شيء أكثر في معالج الرسومات GeForce RTX 2060 مع ROG Zephyrus G14.

وأخيرًا، تم إجراء اختبار البطارية مع هذا المعالج.

فقد تم استخدام مقطع فيديو مفتوح المصدر بدقة 4K مع إعادة تشغيله في تطبيق Movies & TV الخاص بنظام التشغيل Windows 10، مع وضع الحاسب المحمول على وضع الطيران وسماعات الأذن موصولة بحجم متوسط. كما قد تم ضبط سطوع الشاشة من 250 إلى 260 nits، وهو سطوع معقول للاستخدام المكتبي الداخلي.

وكانت النتائج تعتمد بالتأكيد على الحاسب المحمول نفسه، بما في ذلك حجم بطاريته، ومدى كفاءة الشاشة في استهلاك الطاقة، ومدى كفاءة الصوت في استهلاك الطاقة، والمزيد.

المصدر

اعلان


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق