فيديوهاتمراجعات الأجهزة

نظرة على الهاتفين iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max

كشفت شركة أبل عن أحدث مجموعة آيفون لها وهي iPhone 11 والتي تتضمن ثلاثة هواتف جديدة: iPhone 11 و iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max. وعلى ما يبدو، فإن أبل قامت بالتركيز على الكاميرات بشكل خاص مع هواتف آيفون لعام 2019، إذ أن مفهوم التصميم الخاص بالكاميرا مع الثلاث هواتف قد تغيير تمامًا بالمقارنة مع هواتف الأعوام الماضية، بالإضافة إلى انه تم إضافة إعداد كاميرا ثلاثي لهاتفي آيفون 11 Pro وآيفون 11 Pro Mac.


اعلان





إليكم نظرة سريعة على هاتفي iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max:

التصميم

يتميز هاتفي iPhone 11 Pro و iPhone 11 Pro Max بتصميم من الستانلس ستيل والزجاج القوي مع أربعة ألوان مختلفة وهم الفضي والأخضر الداكن والرمادي والوردي. فقد استخدمت أبل زجاج قوي مع طلاء مركب فخم غير لامع في الجانب الخلفي مع كلا الهاتفين معزز بإطار من الستانلس ستيل المصقول من الدرجة نفسها المستخدمة في الأدوات الجراحية.

كما تقدم شركة أبل شاشة Super Retina XDR بحجم 5.8 بوصة لـ iPhone 11 Pro  و6.5 بوصة لـ iPhone 11 Pro Max. ومن الخلف يوجد إعداد كاميرا ثلاثي مثبت على شكل مربع مع فلاش مدمج.

يأتي هاتفي iPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max ‏‏‏بمعيار IP68 المقاوم للغبار والماء حتى عمق 4 أمتار لمدة 30 دقيقة.

الشاشة

يتوفر الهاتفين بشاشة Super Retina XDR والتي تقدم مستويين جديدين من درجة السطوع القصوى بدلاً من مستوى واحد، إذ توفر سطوع حتى 800 nits تحت ضوء أشعة الشمس، بالإضافة إلى 1200 nits عند مشاهدة محتوى بنطاق ديناميكي فائق.

كما تستخدم الشاشات تقنية OLED المخصصة والتي توفر تناسق وتناغم في الألوان والسطوع حتى في الزوايا، هذا وبالإضافة إلى مجموعة ألوان كبيرة مع إمكانية ضبط الألوان على مستوى النظام بالكامل لتحقيق دقة ألوان مذهلة.

وعلاوةً على ذلك، يوجد ميزة True Tone والتي تطابق توازن اللون الأبيض في الغرفة لتريح عينيك، مع الوضع الليلي والذي يقوم بتحويل الشاشة من اللون الأبيض إلى اللون الداكن لإراحة عينيك.

الكاميرات

تقدم أبل أول نظام ثلاثي الكاميرات يجمع بين التقنية فائقة التطور وسلاسة آيفون المعروفة، فستتمكن الآن من التقاط مشاهد أوسع حتى أربع مرات، والحصول على صور رائعة للغاية حتى تحت ظروف الإضاءة الخافتة.

كما ستتمكن من تصوير مقاطع الفيديو بأعلى جودة ممكنة، والجديد بهذه الهواتف هو إمكانية تعديل وتحريرً مقاطع الفيديو من الهاتف مباشرةً عبر الأدوات الموجودة ضمن تعديل الصور.

ويضم إعداد الكاميرا هذا كاميرا رئيسية واسعة الزاوية بدقة 12 ميجابكسل وفتحة f/2.4، مع كاميرا واسعة ثانية بدقة 12 ميجابكسل وفتحة f/1.8، هذا وبالإضافة إلى كاميرا مقربة بدقة 12 ميجابكسل وفتحة f/2.0.

يسمح لك الهاتفان باستخدام ميزة التكبير والتصغير مع العدسة المقربة للمسافات وتوسيع الإطار للوصول إلى الكاميرا الواسعة للغاية الجديدة، للحصول على نطاق تكبير وتصغير بصري مبهر حتى أربعة أضعاف. كما ستتمكن من تصوير مقاطع الفيديو بتفاصيل مذهلة وحركة أكثر سلاسة، وهذا بفضل القوة الهائلة في المعالجة. ستتمكن أيضًا من تصوير الفيديو بدقة 4K بنطاق ديناميكي أوسع وتثبيت سينمائي بمعدل 60 إطار في الثانية.

ونظرًا إلى أن الثلاث كاميرات تعمل معًا بانسجام تام، فستتمكن من إظهار المزيد في صور البورتريه أكثر من أي وقت مضى. ويمنحك نظام iOS 13 تأثير الضوء العالي الأحادي للحصول على صور أحادية اللون. وعلاوةً على ذلك، تستخدم هذه الهواتف الجيل الجديد من تقنية HDR الذكية لإبراز تفاصيل الإضاءة والظلال في الصور.

ومن الأمام، يأتي الهاتفان بكاميرا أمامية بدقة 12 ميجابكسل وفتحة عدسة f/2.2 والتي ستمكنك من تسجيل الفيديوهات بالحركة البطيئة بمعدل 120 إطار في الثانية، بالإضافة إلى التسجيل بدقة 4K بمعدل 60 إطار في الثانية. أما بالنسبة للصور الثابتة، فستقوم الكاميرا الجديدة بتوسيع المشهد تلقائيًا عند تغيير اتجاه الهاتف ليظهر الجميع في الصورة.

الأداء

أضافت شركة أبل شريحة A13 Bionic إلى هاتفي iPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max والتي تعتبر أسرع شريحة في أي هاتف ذكي على الإطلاق، حيث تتميز بتصميم خاص يتركز على التعلم الآلي، مما يقدم تجارب لا يقدمها أي هاتف ذكي آخر.

وتتميز نواتا الأداء في المعالج بأنهما أسرع بنسبة تصل إلى 20%، وتستخدما طاقة أقل بنسبة تصل إلى 30%، بينما تتميز نوى الكفاءة الأربع بسرعة أكبر تصل إلى 20% وتستخدم طاقة أقل بنسبة تصل إلى 40%. ولقد صممت أبل أيضًا معالج رسومات أسرع بما يصل إلى 20% والذي يستهلك طاقة أقل بنسبة تصل إلى 40%، مما يجعله مثالي لأحدث تجارب الواقع المعزز وللألعاب التي تتطلب أداء قوي.

كما أن المحرك العصبي ثماني النوى الذي صممته أبل يعد أسرع بما يصل إلى 20% وسيستخدم طاقة أقل بنسبة تصل إلى 15%، وهو يعتبر القوة التي تدير النظام ثلاثي الكاميرات وميزة Face ID وتطبيقات الواقع المعزز والمزيد.

هناك أيضًا مسرّعان جديدان للتعلم الآلي في وحدة المعالجة المركزية واللذان يقومان بإجراء العمليات الحسابية بسرعة تصل إلى 6 أضعاف، مما يتيح لوحدة المعالجة المركزية إجراء أكثر من تريليون عملية في الثانية.

البطارية

تزعم شركة أبل أن بطارية هاتف iPhone 11 Pro ستستمر في العمل 4 ساعات أكثر من آيفون XS مع التشغيل المتواصل، في حين ستستمر بطارية هاتف iPhone 11 Pro Max في العمل 5 ساعات أكثر.

وتدعم هذه الهواتف تقنية الشحن السريع والتي تقوم بشحن الهواتف حتى 50% في 30 دقيقة فقط مع شاحن بقوة 18 واط.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق