تقنيات متفرقة

Nintendo تكشف عن تصميم Switch Lite بحجم أصغر وسعر 199 دولار



كشفت شركة Nintendo عن تصميم إصدارها الجديد من وحدات الألعاب Switch Lite الذي ينطلق رسمياً في شهر سبتمبر بتصميم مميز بحجم أصغر من الإصدار الأصلي مع سعر 199 دولار تقريباً.

ترقب الكثير من المستخدمين إطلاق وحدة جديدة من Switch بسعر أقل إلى الأسواق، واليوم كشفت الشركة رسمياً عن هذا الإصدار الذي يتوفر خلال شهر سبتمبر بعنوان Switch Lite.


اعلان





 

تأتي وحدة الألعاب الجديدة Switch Lite بسعر أقل من الإصدار الأصلي بفارق 100 دولار، إلا أن تصميم الإصدار الجديد يأتي ببعض التغييرات ليتوافق مع مستوى التسعير الأقل، حيث صممت Switch Lite لتدعم اللعب بوحدة محمولة لا تدعم الإتصال بأجهزة التلفاز، كما تأتي Joy-Con مدمجة في تصميم الوحدة.

من جانب أخر يتميز تصميم Switch Lite بوزن أخف من الإصدار الأصلي، وهي من التحسينات الهامة في الإصدار الجديد، حيث تدعم تجربة ألعاب مميزة لفترة طويلة مع التنقل السريع بوحدة الألعاب، كما يتميز هذا الإصدار بتصميم قوي أيضاً بشكل خاص مع دمج Joy-Con في وحدة التحكم.

أيضاً تأتي Switch Lite بلوحة تحكم d-pad تتوافق مع التصميم الجديد لوحدة التحكم في الألعاب، والتي تستبدل أزرار الإتجاهات الغير دقيقة في الإصدار الأصلي.

من جانب أخر تؤكد Nintendo على أن وحدة Switch Lite تأتي بتحسينات بسيطة في البطارية، كما أن رقاقة المعالج تدعم إستهلاك أقل للطاقة لتقدم عمر أطول للبطارية مع غياب البطاريات الإضافية المميزة لإصدار Switch الأصلي، أيضاً لا تأتي وحدة Switch Lite بمسند للتثبيت.

وتقدم Nintendo وحدة التحكم في الألعاب Switch Lite بأكثر من إختيار في الألوان منها الأصفر، الرمادي إلى جانب الفيروزي، هذا إلى جانب إصدارات خاصة من وحدة الألعاب تأتي بثيم بوكيمون باللون الرمادي الفاتح، إلى جانب إصدار Shield خاص أيضاً.

وتتميز شاشة Switch Lite بحجم 5.5 إنش تدعم خاصية اللمس وهو حجم أصغر من الإصدار الأصلي إلا أنه يقدم تجربة ألعاب مميزة أيضاً، كما يتوافق تصميم وألوان إطار وحدة الألعاب مع الأزرار بشكل مميز.

يذكر أن Nintendo تستعد لإطلاق Switch Lite في 20 من سبتمبر بسعر 200 دولار تقريباً، بينما يتوفر إصدار Pokémon  الخاص من وحدة الألعاب في 8 من نوفمبر بنفس مستوى التسعير.

Lite لا يعد الشيء الوحيد الذي ننتظره من الشركة، إذ أن جهاز Switch الأصلي سيحصل أيضًا على معالج جديد وشرائح تخزين جديدة، وهذا وفقًا لملفات لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC).

ولقد قدمت نينتندو طلب إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية لتغيير وتعديل الجهاز الحالي دون الحاجة إلى إعادة إصداره من جديد للبيع في الولايات المتحدة، ولكنها لم تفصح الكثير عن هذه التغييرات:

وكما يبدو، فإن الشركة تطلب تحديث نوع نظام المعالجة، وهو Tegra من إنفيديا، هذا وبالإضافة إلى ذاكرة NAND وهي ذاكرة التخزين الموجودة بداخل جهاز Switch.

عادةً ما تقوم شركة نينتندو بتبديل وتحديث مكونات أجهزتها بهدوء، وغالبًا ما تقوم بذلك لخفض التكاليف نظرًا إلى أن الشرائح الجديدة أصغر من ناحية الحجم وأسرع من ناحية الأداء.

ولن يستغرق الأمر الكثير لإحداث تغييرات مع جهاز Switch، وهذا بالنظر إلى أن معالج Tegra X1 البالغ من العمر أربعة أعوام بالكاد يكفي للتعامل مع الألعاب الموجودة بالنظام.

وعلى صعيد آخر، صرحت الشركة بأن جهاز Switch Lite الجديد سيكون به شريحة معالجة أكثر كفاءة مع بطارية محسنة بعض الشيء.

المصدر

اعلان
الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + عشرين =

إغلاق