فيديوهاتمراجعات الأجهزة

مراجعة لسماعة الأذن اللاسلكية Beoplay E8 2.0 من Bang & Olufsen



قامت شركة Bang & Olufsen الدنماركية بإطلاق الجيل الثاني من سماعاتها اللاسلكية Beoplay E8 2.0.

للوهلة الأولي، لن تلاحظ أن هناك فرق كبير بين الجيل الأول E8s والجيل الثاني E8 2.0، إذ أن التصميم والحافظة الجلدية يأتيان بنفس الشكل. ولكن بالرغم من ذلك، أضافت Bang & Olufsen بعض التحسينات القليلة إلى السماعات اللاسلكية بما في ذلك دعم شحن Qi اللاسلكي وتحسين عمر البطارية بالإضافة إلى تزويد السماعات بحافظة شحن تصمد حتى 16 ساعة.


اعلان





إليكم مراجعة لسماعة الأذن اللاسلكية Beoplay E8 2.0:

التصميم

كما ذكرنا مسبقًا، لا يختلف تصميم هذا الجيل عن الجيل الأول كثيرًا، حيث لازالت تتمتع السماعات بنفس البنية البلاستيكية مع منحنيات طفيفة من الحواف، ولكن ستلاحظ أن الإطار الألمنيوم الموجود بالحافظة أصبح أوضح مقارنةً بالجيل الأول، كما أن القاعدة الداخلية المغناطيسية والمخصصة لمكان السماعتين أصبحت أيضًا محددة أكثر.

تأتي الحافظة بشكل أطول هذه المرة وهذا لتوفير مساحة إضافية للبطارية، ولكنها لاتزال تحتفظ بالشكل المربع. كما أن أضواء LED أصبحت تأخذ شكل شريط وليست مجرد نقطة واحدة مثلما رأينا مع النسخة الأولي، وعلاوةً على ذلك، تم إضافة منفذ USB من النوع C على الجزء الخلفي من الحافظة، مما يعني أنه يمكنك استخدام واصلات الشحن الحديثة لشحن الحافظة. جدير بالذكر أيضًا انه يوجد شحن لاسلكي مدمج ضمن الحافظة لشحن السماعتين.

تتمتع هذه السماعات أيضًا بمعايير مقاومة لراشات المياه فقط. أما عن الثبات والراحة، فبكل تأكيد، تتميز السماعات بكونها ثابتة ومريحة جدًا للأذن، مثلما رأينا مع الجيل الأول.

تتوفر السماعات باللون الأسود والرمادي.

الصوت والأداء

تتمتع شركة Bang & Olufsen بسمعة جيدة عندما يتعلق الأمر بجودة الصوت، فهي تهدف دائمًا إلى التوليف والتطوير.

ستلاحظ أن السماعات تركز بشكل كبير على الأصوات البشرية والـ Bass، كما أن المضخم يعمل بشكل خرافي. تعمل السماعات بشكل متوازن جدًا، وستتمكن من القيام بتزويد قوة الـ Bass إذا أردت من خلال البرنامج المصاحب والمتوفر خلال نظامي iOS وأندرويد والذي يتيح لك أيضًا إمكانية التحكم في السماعات من خلاله، وكذلك أيضًا التحكم في الملفات الصوتية بما في ذلك التقديم والتأخير وضبط مستوي وأوضاع الصوت.

جدير بالذكر أن للسماعة اليمني وظائف معينة وللسماعة اليسرى أيضًا وظائف معينة، وتدعم السماعات مساعد جوجل ومساعد سيري

تدعم السماعة اتصال بلوتوث إصدار 4.2، وفي مسألة الاقتران، فإن الاقتران للمرة الأولي كان سريع، وكذلك مع إعادة الاقتران وثباته، لا توجد بهم أي مشكلة. ولكن بالنسبة لمسألة المزامنة، فقد تلاحظ تأخير بسيط جدًا (أقل من حوالي نصف ثانية) أثناء مشاهدة مقاطع الفيديو، ويعد ذلك هو العيب الوحيد بالسماعة.

أما عند استخدام السماعات لساعات طويلة، فلا داعي للقلق، إذ أن السماعات لا تبعث حرارة مع الاستخدامات الطويلة. كما أنك لن تواجه أي مشاكل أيضًا مع تقنية اللمس.

بالنسبة للمكالمات، فكان أداء السماعات مع المكالمات ممتاز جدًا. وإذا كنت ترغب في استخدام سماعة واحدة فقط، فعليك باستخدام اليسرى، حيث انه بمجرد خلع السماعة اليمني يتم الإيقاف التلقائي للسماعات.

تتميز السماعات أيضًا بوظيفة العزل والتي تعمل بشكل ممتاز للغاية، وهذا يرجع إلى التصميم الخاص بالسماعة.

البطارية

كما ذكرنا أعلاه، من أهم الميزات التي أضافتها الشركة إلى هذا الجيل هي تحسين عمر البطارية. فعلاوةً على أن الشركة قامت بزيادة عمر البطارية السماعات لتعمل حتى 4 ساعات من التشغيل المتواصل وحافظة تصمد حتى 16 ساعة، إلا أنها أيضًا قامت بإضافة تقنية الشحن اللاسلكي ومنفذ USB-C، لذا فإن السماعة تعتبر ممتازة جدًا من ناحية الشحن.

السعر

تأتي سماعة Beoplay E8 2.0 بسعر 350 دولار أمريكي، مما يجعلها باهظة الثمن بعض الشيء.

 

0.00
9

بالرغم من أنها قد تكون باهظة الثمن بعض الشيء، إلا أن سماعات B&O E8 2.0 تعتبر ممتازة جدًا من ناحية الصوت وعمر البطارية، مما يجعلها سماعة لاسلكية مثالية.

9.0/10

الإيجابيات

  • تصميم مذهل
  • عمر بطارية طويل
  • صوت متوازن
  • اتصال قوي
  • منفذ USB-C شحن لاسلكي مريح للغاية

السلبيات

  • باهظة الثمن
  • المزامنة بطيئة
  • تفتقر إلى ANC
اعلان

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =

إغلاق