تقنيات متفرقة

أبل ترد على اتهامات سبوتيفاي لها في منشور لاذع



بعد أن قدمت شركة سبوتيفاي شكوى رسمية ضد شركة أبل إلى منظمي مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي تتهمها فيها بأنها تحدّ بشكل غير عادل من الاختيار والمنافسة من خلال القيود والقواعد الموجودة بمتجر التطبيقات، قامت شركة أبل بالرد على هذه الاتهامات من خلال منشور قامت بنشره على موقعها الرسمي، إذ وصفت هذه الاتهامات بأنها مضللة وغير منطقية، خاصةً وأن الشركة قد ساعدت سبوتيفاي في انتشار التطبيق ووصوله إلى عدد كبير من المستخدمين وتحقيق المزيد من الإيرادات.


اعلان





ووفقًا لهذا المنشور، فإن أبل تدعي أنها قد ساعدت خدمة بث الأغاني على الانتشار بين المستخدمين بفضل متجرها، إذ تحقق سبوتيفاي معظم إيراداتها من الإعلانات والصفقات الشريكة مع أبل. ومع ذلك، فإن خدمة البث لا تريد أن تدفع للشركة المصنعة للهواتف أي نسبة مقابل مبيعات الاشتراك؛ مما يعني أنها تريد الاستفادة بدون دفع أي مقابل مادي.

ولهذا قامت أبل بمناقشة بعض النقاط المهمة، حيث قالت إنها أضافت دعم Siri وAirPlay 2 إلى سبوتيفاي، مما جعل الخدمة متكاملة بشدة مع منصات مثل CarPlay. وعلاوةً على ذلك، تزعم الشركة أنها قامت باعتماد تطبيق سبوتيفاي لساعة أبل الذكية على الفور، إذ أصبح تطبيق Spotify Watch الأول في فئة Watch Music.

وأشارت أبل إلى أن سبوتيفاي لم تذكر أي شيء حول أن نسبة %30 من قيمة الاشتراكات يتم فرضها في العام الأول فقط، وبعد ذلك تنخفض إلى %15 في حالة قيام المشترك بتجديد الاشتراك لمدة عام آخر. كما ذكرت الشركة أن غالبية مستخدمي سبوتيفاي على نظام iOS يستخدمون الخطط المجانية أو يقوموا بالاشتراك عبر خطط شركات الاتصال الخاصة بهم، لذا فإن جزءًا صغيرًا فقط من اشتراكات سبوتيفاي يندرج تحت نموذج مشاركة الإيرادات من أبل.

وواصلت أبل حديثها عن قيام شركة سبوتيفاي باستخدام منصتها والاستفادة من أدوات تطويرها ونظام الدفع الخاص بها، ومع ذلك فهي لا تزال ترغب في الاستحواذ على %100 من الإيرادات. والأسوأ من ذلك، هو أن خدمة البث قامت بالضغط على الفنانين والموزعين ومقاضاتهم لتجنب دفع مبالغ إضافية.

وذكرت أبل أيضًا في منشورها أن غالبية التطبيقات الموجودة على متجرها مجانية، بما في ذلك سبوتيفاي، وبالتالي فإن هذه التطبيقات لا تدفع للشركة أي شيء، ولكنها تعتقد أنه إذا كنت سوف تستخدم منصتها لكسب المال، فيجب أن تحصل على نسبة.

ومع ذلك، لم ترد أبل على جميع الشكاوى التي قدمتها سبوتيفاي، إذ كانت شكوى سبوتيفاي الرئيسية هي أن تطبيق البث الخاص بأبل Apple Music، لا يخضع لنفس القيود التي تفرضها على سبوتيفاي. على أي حال، لا زلنا ننتظر قرار منظمة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بشكوى سبوتيفاي.

المصدر

اعلان
الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 13 =

إغلاق