تقنيات متفرقة

IFA 2018: معالجات إنتل الجديدة تركز على اتصالات Wi-Fi جيجابت والأوامر الصوتية



تمتلك إنتل مجموعة كبيرة ومتنوعة من الجيل الثامن من معالجات الحواسب المحمولة التي تستهدف الأداء والألعاب. والآن تقدم الشركة مجموعة جديدة من وحدات المعالجة المركزية من مجموعة U لأجهزة الحواسب المحمولة، بالإضافة إلى مجموعة Y للأجهزة الخفيفة.

فتركز الشركة على تحسين تجربة الحواسب المحمولة خفيفة الوزن. ومن اهم ميزات هذه الوحدات هي شبكة Wi-Fi جيجابت المتكاملة، والتي ستعمل على تحسين أداء الشبكات بشكل كبير على  أجهزة الراوتر الحديثة. كما ان هناك أيضًا نظام DSP الصوتي رباعي النواة، والذي سيسهل على أجهزة الحواسب المحمولة التعرف على الأوامر الصوتية للمساعدين الافتراضيين.


اعلان





تتضمن مجموعة شرائح Y الجديدة معالجات Core M3-8100Y وi5-8200Y وi7-8500Y، وقالت إنتل أنه بإمكاننا توقع رؤية المزيد من التصاميم ذات الدقة الفائقة مع الحواسب. فمن المحتمل ان تقوم بعض الشركات المصنعة للحواسب الشخصية بالإعلان عن هذه التصاميم الجديدة في الأسبوع المقبل خلال مؤتمر IFA في برلين، ولكن سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف ستؤثر هذه الشرائح الجديدة على التصاميم الجديدة في العام المقبل.

تحتوي معالجات مجموعة Y على 2 نوى فقط، ولكنها لن تحتاج إلى مراوح لتشغيلها نظرًا لأنها تتضمن 5 واط من الانخفاض الحراري، كما انها من المفترض ان توفر عمرًا أفضل للبطارية.

لا تزال معالجات U التي تم تحديثها من إنتل مخصصة للأجهزة الخفيفة جدًا، ولكنها ستتميز بسرعات أفضل من طرازات العام الماضي، وهذا بفضل شبكة Wi-Fi المدمجة. كما من الممكن أن يكون نظام DSP الصوتي الجديد مفيدًا بشكل خاص إذا كنت تستخدم كورتانا وأليكسا في نفس الوقت. وللتأكد من حصولك على مجموعة U الجديدة، فستظهر جملة Optimized for Connectivity تحت شعار إنتل في الحواسب التي تحتوي على هذه المعالجات الجديدة.

وتدّعي إنتل أن وحدات المعالجة المركزية الخاصة بمجموعة U الجديدة ستكون أسرع من النظام الجديد بمعدل 6.5X في ترميز مقاطع الفيديو ذات دقة 4K عند مقارنة i5-8265U مع i5-8400U.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق