معالجات وهاردوير

معالج Cannon Lake سيكون متاح في الأجهزة القادمة عام 2019



أكدت شركة إنتل أن معالجات Cannon Lake التي طال انتظارها و التي تمت صناعتها بتقنية 10nm سوف تكون متاحة في النصف الثاني من عام 2019، أما أجهزة الحاسب الشخصية التي ستحمل وحدات المعالجة المركزية Cannon Lake سيتم بيعها قبل نهاية عام 2019.

و الجدير بالذكر أن هذه المعالجات قد تأخر إطلاقها بشكل كبير حيث كان من المتوقع أن يتم شحنها في عام 2016 و كانت آخر الأخبار تشير إلى أن المعالج سوف يتم شحنه في أبريل ثم تم تأجيلها حتى عام 2019. حيث يأتي هذا الخبر بمثابة تأكيد على أن موعد الإطلاق سيحدث في عام 2019. و الجدير بالذكر أن أنتل لا تشعر بالقلق حيال هذا التأخير، حيث تشير تقارير PC World، أن الشركة واثقة من أنه لا يزال بإمكانها الحصول على المزيد من منتجات من خلال استخدام معالجات بتقنية 14nm الخاصة بها و ذلك في هذه الأثناء.


اعلان





و من المقرر أن يتم إطلاق معالج Whiskey Lake و Amber Lake في وقت لاحق من هذا العام باستخدام  تقنية صناعة جديدة و هي ++14nm لإحراز بعض المكاسب الأخرى و تثق إنتل بأن هذه الجهود ستساعد على أن تسير الأمور على نحو جيد.

و تجدر الإشارة إلى أنه تم رصد كميات صغيرة جدًا من رقائق 10nm و التي قد بدأت في الشحن على شكل معالجات من الفئة المنخفضة للشركات التي تصنع أجهزة الحاسب المحمول في آسيا و لكن حجم الإنتاج الكبير لن يحدث حتى وقت لاحق في عام 2019.

المصدر

 

 

 

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق