تقنيات متفرقة

ظهور خلل في البلوتوث يسمح للمخترقين برؤية ما تكتبه على لوحات المفاتيح



يعمل عدد كبير من صانعي الأجهزة على إصلاح الثغرة الخطيرة التي ظهرت على البلوتوث والتي تسمح باختراق البيانات والعبث بها لاسلكيا. فعلى جميع الأشخاص الذين يستخدمون اتصال البلوتوث لتوصيل هواتفهم الذكية أو حواسبهم أو أجهزتهم الأخرى ان يقوموا بالتأكد من تثبيت الإصلاح في أقرب وقت ممكن.

وهذا الاختراق يعني أن المهاجم سيتمكن من رؤية جميع البيانات التي تتدفق بين أي جهازين مخترقين، مثل الصوت الصادر من المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية القصيرة أو الاتصالات التي يتم تمريرها بين الهاتف والساعة الذكية أو أي شيء تكتبه على لوحة مفاتيح بلوتوث بما في ذلك كلمات المرور. وتعتبر هذه مشكلة كبيرة لأجهزة انترنت الأشياء التي تستخدم البلوتوث لنقل البيانات الحساسة.


اعلان





ومن الجدير بالذكر انه في حالة قيام الشركات المصنعة للأجهزة ومطوري البرامج بتطبيق مواصفات بلوتوث، فهذا يعني انها ستكون عرضة للخلل، بما في ذلك الشركات المصنعة للشرائح مثل إنتل أو كوالكوم أو برودكوم، بالإضافة إلى مطوّري الأنظمة الأساسية مثل أبل وجوجل. ومن المثير للدهشة أن مايكروسوفت لاتقوم تطبيق أحدث معايير البلوتوث، ففي حين أنها ليست عرضة لهذا التهجم، إلا أنها في وضع أسوأ لكونها منفتحة على الهجمات القديمة البسيطة.

والخبر السار هو انه لم يحدث أي هجمات، وهو الأمر الذي منح جميع الأطراف فرصة لتلخيص برامجهم، والأفضل من ذلك هو أن هذا الهجوم يتطلب في الواقع أن تكون أجهزة البلوتوث المقترنة ضعيفة، لذا فإذا تم معالجة أجهزة أندرويد أو آيفون أو ماك، فإنها آمنة حتى إذا لم تكن الأجهزة الطرفية التي يتصل بها بلوتوث غير آمنة.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق