تقنيات متفرقة

جوجل تكشف عن شرائح الذكاء الاصطناعي لأجهزة التعلم الآلي



قبل عامين، كشفت شركة جوجل عن وحدات معالجة Tensor أو شرائح TPU، وهي شرائح متخصصة تعمل في مراكز البيانات التابعة للشركة وتؤدي أعمال خفيفة من مهام الذكاء الاصطناعي. والآن، تقوم الشركة بنقل خبرتها في مجال الذكاء الاصطناعي إلى تحت السحابة، حيث قامت بالكشف عن شرائح Edge TPU الجديدة، وهي عبارة عن مُسرع ذكاء اصطناعي صغير يقوم بتنفيذ مهام التعلم الآلي على أجهزة إنترنت الأشياء.

لقد تم تصميم Edge TPU للقيام بما يعرف “بالاستدلال”، فهذا يعتبر جزء من التعلم الآلي حيث تقوم الخوارزمية بتنفيذ المهمة التي تم تدريبها على القيام بها فعليًا، مثل التعرف على الأشياء في الصور. وتم تحسين أجهزة TPU المستندة إلى خوادم جوجل للتدريب على هذه العملية، في حين أن شرائح Edge TPU الجديدة ستقوم بالاستدلال.


اعلان





تم تخصيص هذه الشرائح الجديدة لاستخدامها في المشاريع والاعمال، وليس للهواتف الذكية، فهي تقوم بمراقبة الجودة في المصانع تلقائيًا على سبيل المثال. فإن القيام بهذا النوع من الوظائف على الاجهزة يعتبر أفضل من استخدام الأجهزة التي تقوم بإرسال البيانات عبر الإنترنت للتحليل. ويعتبر التعلم الآلي على الأجهزة أكثر أمانًا بشكل عام، كما انه يوفر نتائج أسرع.

لا تعتبر جوجل هي اول من قام بتصنيع شرائح الذكاء الاصطناعي على الاطلاق، فقد قامت كل من كوالكوم وARM وMediaTek بصناعة مسرعات الذكاء الاصطناعي الخاصة بهم. في حين أن وحدات معالجة الرسومات التي صنعتها Nvidia تهيمن بشكل خاص على سوق خوارزميات التدريب.

ومع ذلك، فإن ما تمتلكه شركة جوجل من منافسيها لا يتحكم في مجموعة الذكاء الاصطناعي بالكامل. ويمكن للعميل تخزين بياناته على سحابة جوجل وتدريب الخوارزميات باستخدام شرائح TPU، ومن ثم تنفيذ الاستدلال على الجهاز باستخدام شرائح Edge TPU الجديدة. ومن المرجح ان يتم إنشاء برنامج للتعلم الآلي باستخدام TensorFlow، وهو إطار تشفير تم إنشاؤه وتشغيله بواسطة جوجل.

إن هذا النوع من التكامل الرأسي له فوائد واضحة، فيمكن لشركة جوجل التأكد من أن كل هذه الأجزاء المختلفة تتحدث إلى بعضها البعض بكفاءة وسلاسة بقدر الإمكان، مما يسهل على العميل البقاء في النظام البيئي للشركة.

وقد قام رئيس سحابة جوجل من انترنت الأشياء Injong Rhee بوصف الشرائح الجديدة بأنها “شرائح ASIC مصممة لغرض محدد مثل تشغيل نماذج TensorFlow Lite ML على الحافة”.

ومن المثير للاهتمام أن شركة جوجل تعمل أيضًا على توفير شرائح Edge TPU كحزمة أدوات تطوير، مما سيسهل على العملاء اختبار إمكانات الأجهزة والاطلاع على مدى ملاءمتها لمنتجاتها. وتتضمن هذه الحزمة نظام (SOM) والذي يحتوي على شرائح Edge TPU، ووحدة المعالجة المركزية NXP، وشريحة Microchip آمنة ووظيفة Wi-Fi. حيث سيكون بإمكانها الاتصال بالحاسب أو الخادم عبر USB أو منافذ PCI Express. لا تتوفر أدوات التطوير هذه إلا مع الإصدار التجريبي، وسيتعين على بعض العملاء التقدم بطلب للحصول عليها.

المصدر

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق