التطبيقات

لا دمج بين نظام iOS ونظام Mac لكن تطبيقات تعمل على النظامين

لن يتم دمج نظامي التشغيل iOS و MacOS. بدلاً من ذلك، ستقوم أبل، بتحديث أطر عمل iOS المحددة مثل UIKit للعمل على أجهزة Mac. استنادًا إلى كيفية عمل تطبيق iOS، و لن يحتاج المطورون إلى تغيير الكثير لجعلها تعمل على نظام MacOS. حيث ستتم بعض الأشياء تلقائيًا بالنسبة لهم، مثل تحويل نقرات اليمين على الماوس إلى تقنية الإيماءات. و مع ذلك، لا يزال يتعين عليهم إجراء بعض التعديلات عندما يتعلق الأمر بجعل واجهة المستخدم لنظام التشغيل iOS متوافقة مع قواعد نظام macOS من حيث التصميم و الوظائف.

ما تقوم به أبل، هو محاولة إعطاء مطوري تطبيقات iOS فرصة لتوسيع نطاق المستهلكين دون الحاجة إلى الغوص في تطوير برمجيات macOS. و يتناقض هذا تمامًا مع مفهوم عمل مايكروسوفت الجديد مع Windows 10، حيث يجعل نظام التشغيل متوفرًا على أجهزة مختلفة و يوفر للمطورين إطارًا أساسيًا عالميًا لنظام تشغيل Windows (UWP).


اعلان





المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *