الهواتف النقالة

نموذج أولي لهاتف Vivo Apex بماسح بصمة على نصف الشاشة وكاميرا سيلفي متحركة



قدمت شركة Vivo في معرض CES هذا العام نموذج تجريبي لهاتف بمستشعر بصمة تحت الشاشة، وقد تم شحن هذا النموذج بعد ذلك في الصين تحت اسم X20 Plus UD. والآن فقد قدمت الشركة مفهوم جديد لهاتف في مؤتمر MWC، والذي يمثل تطور للفكرة للتخلي عن وجود حواف للأبد.

half-screen fingerprint scanner


اعلان





النموذج الجديد يُدعى Apex، وأهم ما يميزه هو ما تصفه الشركة تكنولوجيا مسح البصمة الدمجة بنصف الشاشة؛ والفكرة هي أنه سيمكن للمستخدم مسح بصمته على مساحة أكبر من الشاشة لفتح الهاتف.

على هاتف Apex يمكن مسح البصمة على حوالي ثلث مساحة الشاشة، لتسهي فتح الهاتف على المستخدمين؛ كما يمكنك طلب إدخال بصمتين مختلفتين بشكل متزامن لمزيد من الأمان، أو حين ترغب فيها في حماية البيانات التي يشاركها شخصان.

ولم توضح Vivo م إذا كان المستشعر من شركة Synaptics مثل المستشعر الموجود بهاتف X20 Plus UD، وهو يبدو الأمر الأرجح حيث يعمل بنفس الطريقة من خلال شاشة OLED والقدرة على إضاءة مساحة أصبعك عندما يلامس الشاشة. المستشعر ليس سريع مثل ماسح البصمة التقليدي، ووُجد أنه يعمل بشكل أفضل حين ضغط أصبعك بشكل مسطح على الشاشة بدلًا من استخدام طرف أصبعك فقط.

نموذج Apex يأتي بحواف رفيعة جدًا من ثلاث جوانب وحافة سفلية أكبر مهم قليلًا لكنها رفيعة ايضًا، وهو ما جعل Vivo تبحث عن حل بعض الوظائف التي تعتمد عادةً على حواف الهاتف.

retracting selfie camera

ومن أبرز هذه الوظائف هي كاميرا السيلفي، والتي قام بعض مُصنعي الهاتف بعمل شق بالجزء العلوي من الهاتف لوضعها أو وضعها أسفل الشاشة؛ لكن نموذج Apex يأتي بكاميرا أمامية 8 ميجابيكسل مخبأه خلف الشاشة ويتم فتحها عند الحاجة إليها. وهي تستغرق 0.8 ثانية لتصبح جاهزة وهي تعمل بشكل جيد.

عدم وجود حواف أيضًا يعني عدم وجود سماعات أذن تقليدية، ولمعالجة هذا الأمر قدمت Vivo طريقة لتُصدر الشاشة كلها ذبذبات لتعمل مثل مكبر الصوت.

هاتف Apex ما زال مجرد نموذج تجريبي، وتوضح الشركة أنه ليس لديها خطط لإطلاق منتج حقيقي بهذا الشكل. إلا أن الأمر ليس مستحيل؛ حيث يعمل مستشعر البصمة وكاميرا السيلفي وحل سماعة الأذن بشكل جيد، لذا فمن المتوقع أن نرى هذه الأفكار في عدد من الهواتف العام القادم.

المصدر

الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق