أخبار ساخنة

اتهامات لهواوي بتوجيه المستخدمين لكتابة تقييمات وهمية لهاتف Mate 10 برو والشركة ترد على الاتهامات



وفقًا لموقع 9to5Google فإن هواوي قد قامت بتوجيه والتأثير على أشخاص لكتابة تقييمات وهمية عن هاتف Mate 10 برو على موقع Best Buy، على الرغم من أن الهاتف لم يتم إطلاقه بعد في الولايات المتحدة.

وكان من المفترض أن يتم تقديم هاتف هواوي Mate 10 برو في سوق الولايات المتحدة الُمربح للغاية، على أساس أنه يحتوي على كل المواصفات الرائدة التي قد ترغب في وجودها في هاتف أندرويد رائد مثل شاشة AMOLED كبيرة، كاميرا مزدوجة، معالج ثماني النواة، ذاكرة عشوائية 6 جيجابايت، بطارية كبيرة ومقاومة للماء. وكانت هواوي قد تمكنت من مشاركة Verizon وAT&T لتقديم هاتفها الرائد للمستهلكين في الولايات المتحدة؛ لكن الشركتين قامتا بإلغاء خطط بيع هواتف هواوي في الولايات المتحدة تمامًا بسبب المخاوف السياسية المتزايدة التي تدعي أن الهواتف الصينية قد تشكل تهديد أمني. وهو الأمر الذي سبب أزمة لهواوي؛ حيث من الصعب بيع هاتف غير معروف نسبيًا في سوق تنافسية للغاية دون مساعدة من شركات الاتصالات، ويبدو أن الحل كان من خلال تعيين أشخاص لكتابة تعليقات وهمية.


اعلان





mate-10-pro

وتملك الشركة مجموعة خاصة على فيسبوك تضم 60 ألف عضو، وفي 31 يناير عقدت مسابقة على موقع Best Buy طلبت من الناس شرح لماذا يرغبون في امتلاك هاتف Mate 10 برو للحصول على فرصة لاختبار الجهاز.

المنشور لا يُوجه المستخدمين لكتابة تعليقات للتقييم، لكن عند فتح الموقع فستجد أن معظم التعليقات البالغ عددها 108 هي مجرد تقييمات، وتم نشر أغلبها بعد 31 يناير، وتصف التعليقات بالتفصيل كيف أن هذا الهاتف هو أفضل هاتف في السوق. وحصل الهاتف على تقييم ممتاز 4.8 نتيجة 71 تقييم.

ولقد تم التواصل مع هواوي لسؤالها حول الواقعة حيث أوضح المتحدث باسم الشركة أن هناك حملتين مختلفتين في نفس الوقت، واحدة تم تصميمها للحصول على المزيد من المستخدمين للاشتراك في البرنامج التجريبي، والأخرى كانت للحصول على ردود الفعل حول الهاتف من المستخدمين الذين يقومون بتجربة الهاتف على قنوات المبيعات. ووفقًا للشركة فقد حدث سوء اتصال داخلي، وقام مدير التواصل الاجتماعي بالخطأ بتوجيه الجميع في مجموعة فيسبوك بترك تقييم على موقع Best Buy.

المصادر 1،2

الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق