تقنيات متفرقة

أشياء جديدة عليك معرفتها عن النسخ الاحتياطي لمحتويات أجهزة الحاسوب التقليدية



في الأسبوع الماضي أعلنت شركة جوجل عن إصدار نسخة جديدة من تطبيق Backup and Sync مما جعلنا نركز في التفكير نحو أساليب النسخ الاحتياطي والمزامنة لهذا العام.

google backup image


اعلان





منذ وقت ليس ببعيد، كانت هناك طريقة وحيدة لحماية البيانات الهامة الموجودة على أجهزة الحاسوب المحمولة وهي توصيل قرص صلب خارجي بالجهاز وإجراء عملية نسخ احتياطي كاملة، لكن هذا لم يعد موجود الآن؛ حيث ظهرت العديد من الأفكار والحيل التي تجعل البيانات الخاصة آمنة وبعيدة كل البعد عن الفقد أو الضياع.

يجدر الإشارة أن البيانات التي تحتاج إلى الاحتفاظ بنسخة احتياطية منها لا تقتصر فقط على الصور والمستندات أو وثائق العمل، لكنها تشمل البرامج وأنظمة التشغيل.

  • ليست كل أنظمة التشغيل قابلة للاحتفاظ بالنسخ الاحتياطي:

قديمًا كان يتم شراء أحد الأنظمة والبرامج من خلال الأقراص المدمجة CD أو من خلال الأقراص المدمجة، فكانت عملية النسخ الاحتياطي الكاملة أمر منطقي وبفضل وسائط التحميل البطيئة وأجهزة الحاسوب التقليدية فعملية النسخ طويلة ومتعبة. الأنظمة والبرامج التي نستخدمها اليوم غالبًا ما تكون مرتبطة بصفحات الويب مما يعني أنه لا يوجد أي مرفق فعلي لإعادة تثبيته، ليكون كل ماعليك فعله هو تسجيل الدخول إلى حسابك على Google Docs، أما بالنسبة للتطبيقات المحلية مثل CCleaner، Evernote و iTunes يمكنك الآن إعادة تحميلها بكل سهولة في حالة فقدانها.

بعد أن تعرفنا على السبب وراء عدم الحاجة للاحتفاظ بنسخة احتياطية من البرامج، يجدر الإشارة أن هناك بعض البرامج التجارية التي تعطيك خيار التحميل مرة واحدة مثل CyberLink PowerDirector ويجب الاحتفاظ بنسخة احتياطية إضافية.

  • النسخ الاحتياطي لأنظمة ويندوز:

على افتراض أنك تفضل نظام ويندوز 10 بسعر 119.99$ فستكون في حاجة إلى الحصول على نسخة احتياطية، ويمكنك ذلك من خلال تشغيل أداة إنشاء الوسائط من مايكروسوفت والتي تُمكنك من الحصول على نسخة من النظام على محرك الأقراص الصلبة بمساحة 5 جيجابايت.

إذا كنت تواجه أحد المشكلات المتعلقة بالبرامج مع جهاز الحاسوب الخاص بك، يمكنك استخدام أداة الاسترداد Windows’ Recovery دون الحاجة لاستخدام وسائل خارجية.

  • أنظمة التحايل للاحتفاظ بنسخة احتياطية من النظام:

يمكنك إجراء نسخ احتياطي للنظام دون الاستعانة بالأقراص الخارجية، ولكن الحاسوب الخاص بك لن يكون في مأمن على الإطلاق، وإذا كان الحاسوب الخاص بك بالفعل يحتوي على أحد البرمجيات الضارة وتقوم بإجراء عملية النسخ فإنك لم تتخلص من هذه البرمجيات والملفات.

  • الحل الأمثل هو نسخ البيانات فقط:

بدلًا من الاستعانة بالأقراص الخارجية للقيام بعملية النسخ ووجود احتمالية لنسخ أحد البرمجيات الضارة، فالحل الأمثل هو نسخ البيانات فقط على أحد الخدمات السحابية مثل أمازون درايف، آيكلاود درايف، جوجل درايف أو مايكروسوفت ون درايف وهذه الخدمات تقوم بالمزامنة التلقائية عبر مختلف الأجهزة.

لا داعي لإجراء النسخ الاحتياطي للمحتوى الموسيقي إذا كنت بالفعل مشترك في بعض الخدمات الموسيقية مثل Apple Music أو Apple Music.

  • تحذير هام:

العديد من الخدمات السحابية الموجودة في الوقت الحالي تعاني من عيب واحد وهو أنها من المتوقع أن تُهاجم بواسطة أحد البرمجيات الخبيثة مما يؤدي إلى حدوث خلل في عمليات المزامنة، ولكن يمكنك تجنب هذه الأخطاء من خلال الاحتفاظ بنسخ بيانات الملفات العادية وكذلك التأكد من إجراء النسخ الاحتياطي للإصدارات القديمة من الملفات الخاصة بك.

بعض خدمات النسخ الاحتياطي بما في ذلك دروبوكس وجوجل درايف تدعم ميزة الاحتفاظ بنسخ قديمة من الملفات الخاصة بك، حيث نلاحظ أن OneDrive يمكنه الاحتفاظ فقط بالإصدارات القديمة من ملفات الأوفيس.

المصدر

اعلان
الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

إغلاق