تقنيات متفرقة

هل يجب أن تشعر آبل بالقلق من منافسة جوجل ؟



كشفت جوجل عن سلسلة من الابتكارات المثيرة في مؤتمر المطورين السنوي لها، الأمر الذي يحتم على آبل قبيل مؤتمرها السنوي القريب ضرورة استيعاب ودراسة كل هذه التحديثات وتحضير الرد المناسب لتبقى المنافس الأقوى.

google apple


اعلان





الجدير بالذكر أن ابتكارات جوجل التي صدرت مؤخرًا كانت في مختلف المجالات منها البرمجة والبحث عن الصور عبر منصة Google Lens وكذلك البحث عبر التطبيقات الفورية.

ويعتمد نظام جوجل على قواعد البيانات العملاقة وكذلك تسعى لامتلاك عدد كبير من المنصات التي تعتمد عليها الشركات الأخرى، أما آبل تفضل التحكم في مجموعة محددة وكاملة من الأنظمة الخاصة بها.

علينا أن نتذكر أنه خلال بضع أسابيع من الآن ستقوم آبل بعقد مؤتمر المطورين وذلك في 5 يونيو، مما يجعل الفرصة مفتوحة أمام آبل لتطوير نظام التشغيل iOS لأجهزة آيفون ونظام ماك وكذلك الأنظمة المنزلية الذكية.

في الحقيقة يمكننا القول أن جوجل قد تفوقت مؤخرًا على آبل في العديد من الجوانب منها:

المساعد الرقمي: حيث أن مميزات المساعد الصوتي لجوجل تتفوق على مساعد آبل الصوتي سيري؛ فهو الأكثر دقة و استجابته للأوامر الصوتية أفضل في الكثير من الأحيان، كما أن الجيل الجديد من مساعد جوجل الذي سيتم إطلاقه قريبًا سيُتيح لك فيما بعد كتابة طلبات البحث وتحديد الوظائف باستخدام Google Lens وكذلك طلب الطعام بكل سهولة من خلال إجراء محادثة مع المساعد الصوتي، وتلك الخاصية متاحة لهواتف آيفون كذلك.

الأجهزة المنزلية الذكية: أجهزة جوجل المنزلية الذكية تتمتع بالعديد من المميزات التي تتفوق على كلا من أمازون وآبل، حيث تسمح هذه الخاصية بتخصيص الاستجابات للأوامر على أساس هوية المتحدث عبر المساعد الصوتي، كما أعلنت عن إمكانية الاتصال عن بعد عبر هذه المنصات، وبالنسبة لآبل فلديها في هذا الشأن منصة HomeKit التي نأمل أن تقوم الشركة بإضافة الكثير من التحسينات إليها لتصبح مثل Google Home.

 

الصور: هناك العديد من التحديثات الخاصة بتطبيق Google Photos، وأكثرهم إثارة هو إمكانية إستخدام Google Lens للتعرف على الأشياء والأماكن التي تراها من خلال الكاميرا، وتعمل جوجل في الوقت الحالي على التوافق بين كل من Google Lens وتطبيق Google Photos وكذلك Google Assistant لتمكن من العثور على الصور بسهولة.

تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المُعزز: يُقال أن آبل ستوفر تلك الخاصية في كاميرات هواتف آيفون التي ستُصدرها لاحقًا، ولكن جوجل لديها بالفعل نظارة واقع افتراضي،والهواتف تدعم خاصية الواقع الافتراضي و هاتفين يدعمان خاصية الواقع المُعزز.

المتصفح كروم: يمكن إقران المتصفح كروم عبر أجهزة الهواتف وأجهزة الحاسوب، ولكن لا يمكنك الحصول على متصفح سفاري من آبل على أجهزة الأندرويد، وقد أعلنت جوجل أن متصفح كروم سيدعم خاصية الواقع الافتراضي في وقت قريب.

السيارات: يعمل نظام الأندرويد من جوجل على توفير نظم المعلومات والترفيه للسيارة، الذي يختلف عن نظام آبلCarPlay وكذلك Android Auto، اللذان يتميزان بتغيير محتوى الشاشة بمجرد إحضار الهاتف إلى السيارة.

البحث وقاعدة البيانات: قوة جوجل الرئيسية هي أدوات البحث وقاعدة البيانات الهائلة للأماكن والمعلومات، وأعلنت خلال مؤتمر المطورين أنها سوف تعمل على تبسيط القوائم الوظيفية وجعلها تبدو وكأنها نتائج بحث.

قد تكون جوجل سبقت آبل في بعض النواحي؛ ولكن مازال هناك فرصة لكي تعود أبل وبقوة، على سبيل المثال تطبيقات المراسلة الخاصة بآبل هي أفضل كثيرًا من جوجل التي لا تزال مزيجًا مُحيرًا من التطبيقات المتضاربة والزائدة عن الحد، كما أن آبل تدعم أنظمتها وبرامجها بأجهزة رقابة مشددة، بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن تقوم آبل بتوفير أحدث الإصدارات من البرامج للأجهزة الخاصة بها.

ولازالت الفرصة سانحة أمام آبل لإطلاق نظام التشغيل الجديد الذي من المتوقع أن يكون iOS 11 كخطوة لمنافسة Android O الجديد

آبل ربما لن تكون قادرة على التفوق أيضًا في أنظمة البحث، وذلك على الرغم أن لديها بعض التطبيقات التي من الممكن أن تُقدم الجديد فيها مثل تكنولوجيا الواقع الافتراضي و تقنيات المنزل الذكي.

المصدر

الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق