تقنيات متفرقة

تقرير:لهذا اختيار USB-C أفضل من منفذ 3.5 للسماعات!



يتجه الكثير من عمالقة التكنولوجيا في الفترة الأخيرة إلى استبدال منفذ 3.5مم للسماعات بمنفذ USB C، إلا أن هذا الاختيار مازال يصيب الكثير من المستخدمين بالحيرة، حول مدى كفاءة هذا الاختيار للمستخدم، وفي تقرير Intel الأخير قدمت تفسير لسبب كفاءة اختيار USB C.


اعلان





بدأ منفذ السماعات 3.5 مم في الاختفاء بالفعل في مواصفات الهواتف الذكية، ليأتي منفذ USB C كبديل للمستخدم لاستخدام السماعات، وقد كانت شركة موتورولا واحدة من أول الشركات التي قدمت للأسواق هاتف Moto Z، كما جاء حاسب MacBook من ابل أيضاً بمنفذ USB C.

USB-Type-C

وقد أكدت شركة  Intel أن التغيير الجديد في التقنيات لمنفذ USB C لا يعد استبدال فقط لمعايير منفذ السماعات 3.5مم، بل أنه يعد اختيار أكثر كفاءة أيضاً للمستخدم.

كما أوضح مطوري انتل Brad Saunders وعبد الرحمن اسماعيل في اجتماع أجري مؤخراً، التحسينات التي اضيفت على معايير USB C، والتي تنطلق إلى الأجهزة الذكية لاحقاً خلال هذا العام، مع أداء أفضل للمنافذ في الهواتف والأجهزة الذكية.

وتعد أهم المميزات التي تقدمها منافذ USB C للشركات المصنعة للهواتف الذكية على سبيل المثال، التي يمكن أن تتحول إلى الصوتيات الرقمية كبديل لدوائر analog، مما يؤدي إلى خفض بعض ملم من هيكل الأجهزة.

كما أضاف Saunders إلى أن باستخدام الصوتيات الرقمية، يمكن لمطوري البرمجيات وصانعي الأجهزة دعم صانعي السماعات منخفضة التكلفة في تطوير هذه السماعات بمميزات اقتصرت في السابق على السماعات ذات التكلفة المرتفعة، ومن هذه المميزات حجب الضوضاء، أو دعم bass في السماعات.

جدير بالذكر أن هذا التقرير لم يكن أول محاولات انتل لدعم انتشار منفذ USB C في الأجهزة والهواتف القادمة، وذلك عن طريق التأكيد على مميزات هذه المعايير الجديدة، ففي شهر ابريل الماضي قدمت انتل اقتراحات لكيفية تغيير معايير منفذ 3.5مم للسماعات، كما قدمت انتل إعلان هام في مؤتمر Computex لتغيير واجهة Thunderbolt 3 إلى معايير USB C.

وقد أشار مطوري انتل أيضاً إلى أن معايير منفذ USB C تقدم الدعم للفيديو والصوتيات، إلى جانب التقنيات الحديثة المخصصة لتتبع النشاط أو الصحة، حيث يمكن لمنفذ USB C أن يدعم المستخدم  في التحكم في هذه التقنيات عبر منفذ واحد فقط.

المصدر

اعلان
الوسوم

Sultan Alqahtani

رئيس تحرير للموقع

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. للأسف المستخدم يتم تضليله بهذه التقارير الغير دقيقه .. بل خلط امور لا تجتمع .. وسأشرح المغالطات :

    أي جوال فيه منفذ 3.5 .. لازم يحول الصوت من ديجتال الى موجه كهربائية .. وهذا التحويل يستلزم قطعيتن DAC + امبيلفاير ( للموجه الكهربائية )

    1- الشركات مثل أبل .. راح تتخلص من منفذ 3.5 من أجل توفير مساحه داخل الجهاز فقط .. وليس لها علاقه بجودة الصوت ..

    2- السماعات راح ترتفع تكلفتها لانها صارت تستلم صوت ديجيتال ولازم يكون يكون فيه قطعتين في السماعه ( DAC + أمبيلفاير – للموجة الكهربائية)

    3- السماعات الجديده راح تكون جودتها الصوتيه محدودة بالقطعتين المدمجة في السماعه

    4- بعض الجوالات فيها ( DAC + أمبيلفاير – للموجة الكهربائية) ذو جودة عاااليه مثل HTC 10 و LG V10 .. وقد تكون أفضل من المدمج مع السماعه ..

    فيه إحتمال تنتشر قطع تحويل صوتي الى 3.5 .. يصيل تستخدم للسماعات القديمه ذات منفذ 3.5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =

إغلاق