تقنيات متفرقة

إنتل تقوم بإطلاق معالجات Kaby Lake الجديدة ستدعم الجيل الجديد من أجهزة الحاسوب المحمولة

أعلنت شركة إنتل رسميًا عن إطلاقها للجيل السابع من المعالجات التي تسمى Kaby Lake التي من المتوقع أن يتم استخدامها في أجهزة الحاسوب المحمولة الأنحف الجديدة.

7th Gen Intel Core


اعلان





رقاقات المعالجة Skylake أدت بالفعل إلى إطلاق العديد من أجهزة الحاسوب النحيفة مثل حاسوب 10.4mm HP Spectre، وعلى الرغم من ذلك صرحت إنتل أنها ستقوم بإطلاق الجيل السابع من المعالجات والتي تحمل الاسم الرمزي Kaby Lake التي ستتيح للعملاء رؤية أجهزة حاسوب أنحف وأدق لا تتجاوز 10mm وأقل من ذلك.

صرحت إنتل أنها استخدمت تقنية التصنيع 14nm التي جلبت العديد من المميزات وأصبحت قنوات الترانزستور أكثر قوة وفعالية، ونتيجة لذلك فمن المتوقع رؤية رقائق أكثر كفاءة تستخدم فقط بين 4 إلى 15 واط للبدء.

تساعد هذه الرقاقات الجديدة على إنتاج الكثير من أجهزة الحاسوب الأنحف، حيث أن التحسينات التي أدخلت على معمارية المعالج سيؤدي إلى توفير زيادة في الأداء تصل إلى 12%، كما سيحسن أداء استخدام شبكة الانترنت بنسبة 19%.

7th Gen Intel Core U series

ركزت رقاقات المعالجة الجديدة Kaby Lake على تقديم مقاطع الفيديو بدقة 4K لتحسين الفيديو والألعاب. كما تم دمج محرك جديد لوسائل الإعلام الجديدة التي بنيت على معمارية الرسوميات Gen9 والتي تسمح للمستخدمين بتحرير مقاطع فيديو بدقة 4K في الوقت الحقيقي ويمكن ضغط ساعة كاملة من اللقطات في 12 دقيقة فقط. كما يمكن أن تعمل هذه الرقاقات مع ترميز VP9 و HEVC 10 الجديدة التي تمكن المستخدم من بث مقاطع الفيديو 4K في عمر البطارية اليومي للأجهزة 5: 9 ساعات.

بالنسبة للألعاب، أعلنت إنتل عن رقاقة 15W المزودة برسوميات مدمجة والتي تمكن من عرض الألعاب بدقة Full HD 1080p والتي تمثل حوالي 32 لقطة في الثانية الواحدة.

Intel Kaby Lake

ستقوم إنتل بإطلاق الجيل السابع من المعالجات والتي ستقدم في صورة ستة معالجات، وتشمل هذه المعالجات ثلاثة من النوع U وستكون موجهة فقط لأجهزة ألترابوك وأجهزة نوت بوك النحيفة، والثلاث رقاقات الأخرى ستكون من النوع Y والتي ستكون موجهة لأجهزة الحاسوب المحمولة سواء القابلة للتحويل أو التي تعمل دون الحاجة لمروحة.

من المتوقع أن يقوم صانعي الرقاقات بالتخلص من بعض المعالجات القديمة بشكل تدريجي مثل سلسلة Core M، كما أن المعالجات Core m5 و m7 processors صنفت ضمن سلسلة المعالجات Core I في حين أن Core m3 من المتوقع أن يبقى ضمن قوة عوامل شركة إنتل.

من المتوقع أيضًا أن نرى بعد ابتكار شركة إنتل لهذه المعالجات أكثر من 100 نموذج لأجهزة الحاسوب المحمولة الجديدة بتصميمات رياضية، وصرحت الشركة أن هذا ليست سوى البداية.

أعلنت إنتل أنه خلال شهر يناير المقبل ستقوم بإطلاق المزيد من المعالجات بما فيها V-Pro التي تستخدم في محطات عمل الآلات، وستقوم بإطلاق SKUs التي تتوافق مع مقبس الجيل السادس، كما ستقوم بإطلاق وحدة معالجة الرسوميات التي تعمل بتقنية Iris التي تستهدف تحسين تجربة الألعاب، كما ستقوم بإطلاق ملحق الحاسوب H و HK.

الجدير بالذكر أنه بعد إطلاق رقائق Kaby Lake و AMD Zen ستكون هناك منافسة واضحة بين الشركتين بشأن وحدات المعالجة المركزية الأفضل.

المصدر 

اعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق