الحاسبات والأجهزه اللوحيهالمتصفح/النظام

لهذا يؤكد مستخدمي ماك بوك على أنه الأكثر موثوقية من حاسبات ويندوز!

أجريت دراسة مؤخرا على أنظمة الحاسبات التي أطلقت منذ عام 2010 الى عام 2015، لتحديد الأنظمة المفضلة والأكثر موثوقة من المستخدم، ولقد كشفت هذه الدراسة التي استرك فيها 58,000 شخص بالتعليقات، أن أبل ماك بوك MacBook هو الجهاز الأكثر موثوقية من المستهلك عن أجهزة حاسبات ويندوز.


اعلان





apple-macbook-gold-2015
apple-macbook-gold-2015

وفقا لتقرير خرج من MacRumors، لم تتخطى أجهزة حاسبات ماك بوك MacBook، التي مرت بمشاكل تقنية خلال السنوات الثلاث الأولى من الاستهلاك نسبة 10%، وذلك مقارنة بشركة سامسونج Samsung وشركة Gateway tied، حيث احتلت هذه الشركات المركز الثاني بنسبة 16%، لما تواجه من أعطال لأسباب مختلفة خلال السنوات الأولى للأنظمة الخاصة بها.

وقد أجريت هذه الدراسة من منظور أن مستخدمي أبل ماك بوك MacBook يقضون فترة تصل الى 23 ساعة يوميا على الحاسبات الخاصة بهم، بينما طبقت الدراسة على استهلاك حاسبات الويندوز لفترة 20 ساعة يوميا، حيث سجلت هذه الدراسة في النهاية نسبة 71 % لمستخدمي ماك بوك، الذين يحظون بتجربة مرضية على حاسباتهم، بينما أعطت الدراسة نسبة 38 % فقط لمستخدمي حاسبات ويندوز.

جدير بالذكر أن شركة أبل Apple قد قامت بتحديث أجهزة حاسبات ماك بوك MacBook، حيث غيرت الشركة في تصميم الحاسب بالتخلص من المنافذ مع إبقاء منفذ USB واحد للإدخال فئة C، على الرغم من إطلاق شركة مايكروسوفت Microsoft حاسبات Surface Book للتنافس مع شركة أبل في سوق الحاسبات الراقية، الا أن أنظمة Surface Book لم تثبت أنها مصدر تهديد لأجهزة حاسبات ماك بك الراقية من أبل.

MacBooks- reliable than Windows- laptops
MacBooks- reliable than Windows- laptops

ليس هذه الاحصائية الوحيدة التي أجريت على أنظمة الحاسبات، فهناك دراسة أخرى تؤكد العكس، الا أن هذه الدراسة التي أجريت مؤخرا كانت الفكرة الأساسية فيها الحاسبات أو الأنظمة التي تدعم المستخدم ولا تصاب بأعطال متنوعة في السنوات الأولى لها، وهو ما تتفوق فيه شركة أبل في حاسبات ماك بوك، وما يجعلها تكتسب ثقة عملائها بجدارة.

المصدر

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. تلجا ابل الي طرق مبتكرة في الدعاية .وهي ليست بسذاجة الاعلانات المباشرة التي يعلم الجميع انها اعلانات مباشرة. فتلجا الي الدعايات غير المباشرة والمدفوعة الثمن فتلجا الي شراء المحررين والمواقع المختلفة لترويج بضاعتها الراكدة الباهظة الثمن القليلة الامكانيات وهذا المقال مثال علي ما اقول، تذكروا دعاية ابل الفجة عندما اعلنت ان احد مهندسيها نسي احد اجهزتها الاختبارية في المطعم. ودعاية اخري تفيد وقوف بعض المعتوهين في طابور لايام طويلة كي يحصل علي الايفون.ابل ما هي الا الة اعلامية وهالةةجوفاء تسرق ابداعات الاخرين بكل وقاحة من ايام زيروكس ثم تتهم الاخرين بما ترتكبه. اخيرا اقول لكاتب المقال لا تجعل نفسك هدفا رخيصا تباع وتشتري بمال ابل الذي لا يشتري الا الرخيص من المواقع.فقدت مصداقيتك فراجع نفسك

  2. على ما يبدو اللي عمل الدراسة ما فكر يفتح أي من منتديات الدعم الفني ويشوف كم المشاكل المهول الموجود في الماك بوك……والله اللي بشوف منتديات الدعم الفني لآبل بموت ضحك

  3. غير متفق تماما مع كلام هذه المقالة
    وانا جربت الماك والسرفس واللاب توب العادي
    والمقالة متحيزة بشكل ليس جيد على سمعة الموقع

    للأسف الموقع بدأ في الفترة الاخيرة ينحاز بأفكاره لأفكار اشخاص بعينهم

  4. اتمنى أن تكون سياسة أبل في اجهزة الماك مطبقة على أجهزة الايفون والايباد المغلقة…الماك عالم آخر يمكن تثبيت الويندوز علية وبطارية وصوت ممتاز وجودة ..

    من ناحية اخرى
    هذا الموقع متحيز للايفون والايباد بقوة على ما فيها من انغلاق وعدم مرونه وتأخر في التطوير ..حتى قبل فتره ينتقدون زر الرجوع في الاندرويد وانه معقد وغير منظم!! وماذا تسمي زر الرجوع في الايفون الذي يكون في اعلى واجهة النظام والتطبيقات وبعيد عن الابهام ومتعب ..

    1. كلام المحرر صحيح تماما ولولا ان انظمه ابل لا تاتي الا مع اجهزتها ولو كانت تصدر على اسطوانات ك ويندوز ل انتهى الوندوز الاجرب اما وصف المحرر بالتعصب فهؤلاء فئه مريضه معروفه للجميع من فتره وترمي كل من ابرز ميزه تخص ابل برميه بالتعصب تحياتي للمحرر وللموقع المحترم

    1. مكتوب في المصدر أن مستخدمي حواسيب أبل يقضون 23 ساعة أسبوعيا مو يوميا !!
      بالله يا سلطان أطرد هذا المحرر اللي ما يقدر متابعين هذا الموقع اللي أنت قضيت سنوات في بنائه !

  5. لا افهم سر التحيز الواضح من موقع التقنية بلا حدود لأبل وأجهزتها رغم أن السوق يثبت غير ذلك أجهزة آبل الجديدة تعاني من المشاكل وذلك لا يخفى على احد أرجو منكم التحلي بالموضوعية فشركة آبل تبقى كغيرها من الشركات عرضة للإصابة وللخطء

  6. ينسى صاحبنا أن أصحاب أجهزة الماكبوك دفعوا أموال كبيرة لشراء أجهزتهم، وليس من مصلحتهم أن يبدوا بمظهر المغفّل الذي دفع أموالا طائلة في جهاز لم يعجبه.
    هذا إضافة إلى أن سامسونغ ليست معيارًا أصلا لأجهزة الكمبيوتر المحمولة، ومن معه ثينكباد من لونوفو (بعد أن يحذف كم البرامج الإضافية المزعجة) سيدرك أن تلك أجهزة يعتمد عليها فعلا، وعلى المدى الطويل.
    على كل، أجهزة ماكبوك -من وجهة نظري على الأقل- أفضل من الكثير من أجهزة الشركات الأخرى، وأنتظر شراء السرفس بوك من مايكروسوفت وتجربته، فلعل ذلك الجهاز هو الأنسب لنظام التشغيل من الشركة ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق