السياراتتقنيات متفرقة

أحدث تقنية يابانية للتنقل في العالم WalkCar

ساتو Kuniako Sato المهندس الياباني الذي يبلغ من العمر ستة وعشرون عاما قام بابتكار أحدث وأصغر وسيلة للتنقل في العالم، يمكن حملها في حقيبة، والتي أطلق عليها WalkCar، التقنية الجديدة هي أحدث تصميم لوسائل التنقل التي من المرجح انتشارها في شوارع طوكيو خلال الفترة القادمة، وفي السطور القادمة يمكنك أن تتعرف أكثر على هذه التقنية الحديثة.

walkcar-Tech
walkcar-Tech

حجم التقنية الحديثة WalkCar، هي أكثر السمات التي تميزت بها، حيث يمكن حملها في حقيبة يد، أو على حقيبة الظهر مثلا دون أن تلاحظ، حيث أراد المهندس الياباني ساتو أن يبدأ عصر جديد يمكن فيه أن تكون وسيلة التنقل سريعة ويمكن أن تحمل في أي مكان.


اعلان





كان المهندس ساتو قد كشف مع فريق عمله من Cocoa Motors عن WalkCar التي تعمل بطاقة من بطارية من الليثيوم، وهي تقنية صغيرة الحجم بحيث تصل الى حجم الكمبيوتر اللوحي، حيث تحاكي هذه التقنية الجديدة لوح التزلج أكثر من السيارة، رغم أنها صممت لتكون بفكرة سيارة في حقيبة.

ولقد صمم جهاز WalkCar من الألومنيوم، ويزن ما بين 2-3كجم، حيث صمم من هذه التقنية نموذجين الأول للتنقل في الأماكن المغلقة، والأخر للتنقل في الأماكن المفتوحة، كما أن هذه التقنية المميزة للتنقل يمكن أن تدعم المستخدم لدفع عجلات لمرضى بشكل سريع وسلس جدا بدون أي مجهود، مما يعني أن مقاومتها كبيرة للتنقل حتى إذا كان امامها قوة، كما أنها تقنية قوية يمكنها أن تتحمل وزن يصل الى 120 كجم.

سرعة هذه التقنية القصوى تصل الى 10 كم في الساعة أي ما يعادل 6.2 ميل في الساعة، حيث يمكن لسيارة WalkCar أن تقطع مسافة 12 كم بعد شحنها لمدة 3 ساعات، كما أن WalkCar سهلة جدا في القيادة، فما أن يقف الشخص على السيارة حتى تعمل تلقائيا، ولتغير اتجاهها على المستخدم فقط أن ينقل وزنه الى الاتجاه المراد.

walkcar
walkcar

أنها تقنية رائعة لفكرة سيارة لا تحتاج معها الى مكان لتوقف فيه سيارتك، فيمكن للمستخدم أن يحملها في حقيبة ما أن يصل لوجهته، حيث جاءت فكرة السيارة للمهندس ساتو من السيارات الكهربائية التي يتم تطويرها، لكن كان الهدف الأساسي في التقنية الحديثة أن يسهل حملها الى أي مكان.

تقنية سيارة WalkCar سيفتح الحجز المسبق لها على موقع Kickstarter في 2015، لكن سيبدأ الشحن لها مع بداية عام 2016، حيث يصل سعرها الى 800 دولار.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق