الحاسبات والأجهزه اللوحيهتقنيات متفرقة

أحدث تقنية تعليمية جديدة من مايكروسوفت machine teaching

مايكروسوفتMicrosoft تعمل على تطوير آلة تعليمية بتقنية متطورة، تعمل على دعم الأشخاص لتعلم نظم التقنية الحديثة، وهي آلة تختص بها مايكروسوفت الأشخاص الذين ليس لديهم خبرة كبيرة في التكنولوجيا الحديثة.

microsoft - teaching  machine
microsoft – teaching machine

الآلة التعليمية الجديدة من مايكروسوفت machine teaching، تستهدف بها الشركة الشخص العادي الذي يحتاج الى تعلم الكثير عن نظم التقنية الحديثة، وهي آلة تصبح أكثر ذكاء عند كل ادخال جديد للبيانات فيها، لذا فهي ذات فائدة كبيرة لتنمية الخبرات الشخصية في الحوسبة.


اعلان





يمكن لآلة مايكروسوفت machine teaching، أن تدعمك في فلترة الأيميل الخاص بك وإزالة البريد الإلكتروني المزعج، أو غير المرغوب فيه، حيث تتعلم الألة من نشاطك اليومي ما تحتاج اليه باستمرار، كما أنها طريقك للاستفادة من التقنية المتطورة في برامج مثل مترجم سكايب الذي الترجمة بين الأشخاص في الوقت الحقيقي، والذي أصبح أكثر فعالية في عمل الشركات، بل ان الآلة الجديدة تطور لتكون داعمة في أي تقنية متطورة جديدة، لتخرج بذلك عن فكرة الحوسبة التقليدية.

وقد علق مهندسي مايكروسوفت Microsoft على machine teaching، أنها يمكن أن تكون داعمة بشكل فعال لأصحاب المشاريع الذين ليس لديهم الخبرة الكبيرة، حيث أثبتت الآلة الجديدة قدرتها على معالجة مشكلة العرض والطلب التي هي محور عمل الكثير من الشركات، حيث ستدعم نطاق أوسع من الأشخاص في الفترة القادمة على الاستفادة من تقنية التعلم الآلي.

 Microsoft-Research
Microsoft-Research

تقنية التعلم الآلي تهدف في الفترة القادمة لإضافة قدرات تعلم عميقة في هذه الآلة، يمكن من خلالها لأي شخص الحصول على خبرة العلماء بدون بذل وقت إضافي أو مال، حيث يمكن لأي شخص في المستقبل تعلم مهام الكمبيوتر وعلومه والخبرة في تحليل البيانات، كما يمكن أن تعمل على تدريب الأشخاص في مزيد من المجالات الأخرى الطبية أو غيرها من المجالات.

يمكن تطوير الكثير من النماذج في التقنية الحديثة في الآلة التعليمية، كلما كان هناك باحثين أكثر لتغذية الآلات بخوارزمية بشكل سريع وأكثر دقة.

التقنية الحديثة تستخدم بالفعل في الترجمة الصوتية من والى مجموعة من اللغات، حيث يمكن لآلة فهم ما يقوم المستخدم بطباعته أو التحدث به حيث تعمل على التطور بلغات جديدة كل يوم، وهي التقنية التي قامت عليها فكرة سكايب ترجمة.

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق