إشاعات وتسريباتالهواتف النقالة

ظهور الهاتف المحمول HTC One M9 باللون الذهبي

المزيد من التسريبات تظهر عن الهاتف المحمول HTC One M9 وهذه المرّة تسريبات يظهر فيها الهاتف المحمول باللون الذهبي ويؤكد لنا كذلك ماظهر مسبقا من تصاميم مثل الكاميرا الخلفية بحجم كبير ومن دون الكاميرا الثانوية و أيضا الخطوط التي أمامكم تظهر باللون الأبيض بدلا من الخطوط السوداء  وجودة التصنيع لازالت من المعدن.[Source (in French)]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. البعض يقول إن التصميم مذهل والبعض الآخر يؤكّد ويعيد إن الهاتف سيكون وحشا و.. و..
    1- الهاتف هو هو مثل سابقيه باستثناء الكاميرا التي صارت واحدة وإلى الأسفل قليلا
    2- الصور لا تظهر إلا الجهة الخلفية، ولا هي توحي بجمال ولا شيء.. ولا يمكن الحكم أصلا حتى نرى الهاتف من جهاته كلّها، حتى على الجانبين
    .3- ما أراه أمامي لا يختلف كثيرا عن خلفية الآيفون 3 جي إس الذي كان معي باستثناء أن ذلك كان بلاستيكيا والكاميرا صغيرة ومن الفوق، مع بعض الخطوط هنا وهناك
    4- لم أر تجديدا في هذه الشركة منذ قرن من الزمان، فلا داعي للمكابرة.. إي نعم تصاميمها جميلة، وشخصيّا أعجبت أيّما إعجاب بالـ”إم 8″ ولكنني لن أقرر لمجرّد صورة للخلفية أن هذا الهاتف متميّز ووحش وراح يكون هاتفي القادم و.. و.. و..
    ختاما، لا أدري حقّا كيف ما يزال البعض ينبهر بتصميم أو منتج أو جرافيكس للعبة.. نحن نعيش في العام الخامس عشر في الألفية الثالثة، والتكنولوجيا تسير بسرعة لدرجة أن كل شيء أصبح يتغيّر سريعا.. أفما يزال البعض حقّا ينبهر ؟ لا أقلل من قيمة الشركات التي تعمل بجد ولا بمجهود مهندسيها الجبّار، وكنت أظن أن الناس كلّها صارت ذات حسّ يميّز التجديد من مجرّد التطوير.
    عدا أن نحكم على هاتف من خلفيّته.. قديما قالوا أن هناك من يحكم على الكتاب من عنوانه، واليوم صاروا يحكمون عليه من عبارة “دار المعارف – الطبعة الأولى 2015” الموجودة في خلفيّة الكتاب.. ولو قلت له كيف عرفت أنّ الكتاب رائع ومذهل، فسيقول لك أنت متعصّب “دار الجيل” 🙂

  2. لا اتوقع ان يكون هذا هو التصميم النهائي للهاتف لانه يشبه باقي الصور المسربة سابقا و التي قالت الشركة عنها انها غير صحيحة وإنما هي صور لنماذج مختلفة من ناحية التصميم و بنفس المواصفات بهدف تضليل المسربين والحفاض على التصميم النهائي لحين موعد الكشف الرسمي عن الجهاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق