المواضيع العامة

الرسالة الاولى للموظفين من الرئيس التنفيذي الجديد لمايكروسوفت Satya Nadella عبر الإيميل

BfopodJCUAAjmkU

أعلنت مايكروسوفت اليوم عن تعين Satya Nadella رئيساً تنفيذياً جديداً للشركة في خبر حصل على الكثير من الزخم ببعد ان ظل المنصب شاغراً لأشهر بعد استقالة Steve Ballmer .


اعلان





الرئيس التنفيذي الجديد كان قد أجرى مقابلة للتعريف عن نفسه بالفيديو وقد قام اليوم أيضاً بإرسال بريد الكتروني لكل الموظفين سنتعرض أهم ماجا فيه حيث ذكر السيد ساتيا ان قيادته للشركة شرف لايصدق وانه كان محظوظاً بالعمل مع بيل غيتس وستيف بالمر وطلب السيد ساتيا من الموظفين تخصيص وقت أكبر للشركة للتركيز على التكنولوجيا والمنتجات , كما ذكر السيد ساتيا ان مهمتهم كانت تقتصر على وجود أجهزة الكمبيوتر في كل مكتب ومنزل وهو هدف تم تحقيقه ولكن الآن لدينا شركة نوكيا ونحن نرحّب بذلك وسنحاول تسخير قوة البرمجيات في الشركة لخدمة الناس عبر اجهزتنا .

وحث السيد ساتيا ناديلا موظفيه على بذل المزيد من الجهد في الابتكار وتخيّل المستحيل وتسليمه للناس عبر أجهزة الشركة موضحاً انهم في مايكروسوفت سيسعون لإنجاز أشياء عظيمة , وختم السيد ناديلا الايميل خاتمة مميزة بقوله ” أعتقد ان كل واحد منا يجب أن يجد معنى في مايقوم به طالما أن الامر سيؤدي في النهاية لتحسين حياة الآخرين وهذا هو دافع العمل في الشركة , العديد من الشركات تسعى إلى تغيير العالم ولكن عدد قليل جداً أمتلك المواهب و الموارد و المثابرة وقد أثبتت مايكروسوفت أنها تملك ذلك ”

[ لقراءة رسالة Satya Nadella كاملة ] 

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا على الأخبار التقنية المفيدة
    عندي توضيح بارك الله فيكم أنه لا يجوز إطلاق لفظ السيد على الكفار وحتى الفساق
    قول: يا سيد للكافر

    يقول السائل: فضيلة الشيخ: هل يجوز أن يقال للكافر: يا سيد. مثل أن يكتب بالفاتورة أو غيرها: السيد فلان، وهو يعلم أنه كافر، أو أثناء الحديث معه بالإنجليزية مثلاً مستر فلان؟ وإذا كان لا يجوز أن يقال للكافر: يا سيد، فما الدليل؟ أفيدونا أفادكم الله.

    نعم، لا يقال للكافر: سيد، ولا للفاسق سيد؛ لأنه ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا تقل للفاسق سيداً))، فنهى النبي عليه الصلاة والسلام عن هذا الشيء، فلا ينبغي للمؤمن أن يقول للكافر ولا للفاسق سيداً؛ لأن هذا وصف عظيم لا يليق بالكافر والفاسق، والسيد هو الرئيس والكبير والفقيه، فلا ينبغي أن يقال للكافر بالله أو المعروف بالمعاصي الظاهرة، لا يقال له سيد، بل يدعى باسمه المعروف، فلان، أو: أبي فلان، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في عبد الله بن أبي: ((ما فعل أبو الحباب؟)).

    فإذا دعي بلقبه أو باسمه أو قيل فلان المدعو كذا وكذا فلا بأس، ويكفي هذا، أما أن يقال: السيد فلان، أو يأتي بما هو أعظم من ذلك فلا يجوز؛ لكونه فاسقاً معروفاً بالفسق، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    فتاوى نور على الدرب الجزء الأول
    http://www.binbaz.org.sa/mat/4882

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق