الحاسبات والأجهزه اللوحيه

J.D. Power تمنح أجهزة سامسونج اللوحية المركز الأول حول رضا المستهلك

DSC03630

قدمت J.D. Power عدد كثير من الجوائز للهاتف المحمول الأيفون حول رضا المستهلك  ولكن على مجال الأجهزة اللوحية فأن الأيباد لم يحصل على اللقب فحسب الدراسات المقدمة من J.D. Power والتي تم أجرائها مابين شهر مارس إلى شهر أغسطس فأن أجهزة سامسونج اللوحية حصلت على المركز الأول للعام 2013 والتقييم تم على خمسة نقاط وهي الأداء وسهولة الأستخدام و التصميم والخصائص وكذلك الأسعار وحصلت سامسونج على 835 نقطة بينما أبل حصلت على 833 نقطة وأمازون حصلت على 826 نقطة.[J.D. Power]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. شباب الهرجة ومافيها انه النقطة الي خلت جهاز الايباد في المركز الثاني هي السعر روحوا شوفوا المقارنة بين النقاط وراح تعرفوا السبب وانا اشوف انه الغالي سعره فيه . وسواء اعطت جي دي باور الجائزة او لا مايهم ماراح ينزل من مستوى الايباد شي.

    ماضر السماء نبح الكلاب.

  2. الفرق بيننا نحن العرب و الاجانب ان دراساتنا اغلبها متعلقة بالاهواء و الرغبات اما دراساتهم فتكون دقيقة و علمية
    يكفي انه في سباق الرئاسة الامريكية يتم التنبؤ بنسبة الاصوات التي يحصل عليها كل مرشح
    اما نحن يكفي ان تعلم ان الادراسات قالت ان عمرو موسى سيحصل على اعلى نسبة اصوات ليتفاجيء المصريون ب مرسي و شفيق ^_^

    ما دامت الدراسة من موقغ معتمد و سبق ان قام بعمل دراسة وضع ابل الاولى فلماذا التشكيك من الابليون اذا وضع نفس الموقع اجهزة السامسونج اللوحية في المرتبة الاولى .. ( اهواء)

  3. “جائزة رضا المستخدم” لا تمثل شيء ابداً لانها لا تعبر عن اراء الناس اطلاقاً. كيف لشركة ان تحكم من هذا المنطلق ؟ هنالك الكثير من الناس لايعلمون عن هذه الجائزة والجائزة اعطيت فقط لمن صوت في موقعهم غير الشهير في العالم ! الناس مختلفون في كل مكان فبعضهم يفضل شركة عن الاخرى والبعض لا تصله هذه الاجهزة , وايضاً الخدمات والصيانة تعتبر ميزة في دولة ونقمة في الاخرى !!

    1. أناس لديهم دراسات وأدلة

      وأنت تستدل بما يحلو لك

      قد لايثق أو يقلل المستخدم العربي بالبوحوثات

      اما لسوابق او لعاطفة او عدم اثارة اهتمامه أو انها قائمة بالغرب

      ولكن عندهم البحوثات مهمة .

      انظر لما كتبته انت :
      لا تمثل شيء ابداً لانها لا تعبر عن اراء الناس اطلاقاً. كيف لشركة ان تحكم من هذا المنطلق ؟

      وأنت من اين أتيت بهذا المنطلق؟

    2. استاذي العزيز ، هذا الخبر تم اعلانه ايضا على قناة Bloomberg … عفوا هل تعرف ما هي بلومبيرج ؟!! مثل ما قال الأخ عاصم … الموضوع لا يتعدى جهل العرب بالبحوث وعدم ايمانهم بها ، فما أسهل التشكيك بالآخر عندنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق