الأنترنتالحاسبات والأجهزه اللوحيهالهواتف النقالة

نوكيا تنشر دعاية جديدة لحدثها الذي سيقام في أبو ظبي في 22 أكتوبر

nokia-world-2013

نوكيا شاركت اليوم بدعاية إعلانية لحدث عالمي سيقام يوم الثاني والعشرين من اكتوبر الجاري في أبو ظبي الإماراتية، وتضمّن الإعلان صورة لهاتف محمول وجهاز لوحي و… حاسب محمول، وهذا غريب فمن المستبعد حاليا أن تعلن نوكيا عن حاسب محمول، ولكن من المعقول أن تعلن عن جهاز لوحي جديد، ولكن الإعلان تضمن عبارة “شاهد الحدث على شاشة من اختيارك” ومن هنا قد تعتقد أن صورة الأجهزة تعني أنه بإمكانك مشاهدة الحدث مباشرة على جميع أنواع الأجهزة بما في ذلك الهواتف والأجهزة اللوحية والحاسبات، ومن المتوقع أن تكشف نوكيا في الحدث عن الهاتف اللوحي Lumia 1520 ومن المحتمل أن تكشف عن جهاز لوحي بنظام Windows 8.1 RT، الحدث سيقام الساعة العاشرة بتوقيت مكة المكرمة وسيدوم مدّة ساعتين.


اعلان





Nokia

اعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. اهتمام كبير و عالمي للعالم العربي من نوكيا
    والله هذي الشركة روعة ، اسعارها حلوة و خدماتها احلى
    اتمنى احضر المؤتمر

  2. نوكيا في المنطقة العربية لم يرتفع سهمها منذ 2000وأندرويد ..
    يعني فرصتهم الأخيرة لإستعادة السيطرة الحقيقية للسوق مثلما كانت في 2005 حتى 2009 ..

  3. من قالك انها منتهيه تحلم لو منتهية لكانت اخبارها مثل اخبار بلاك بيري عن خسارة الشركة صح كلامي و لا غلط ؟ و لو كانت منتهة لما كان سوقها في ازدياد

  4. ليه كل شركة اذا انتهت او بمعنى اصح انهارت تحولت للعرب تغازلهم من الامارات مثل مؤتمر بلاك بيري اليوم نوكيا

    مجرد حيره و استفسار

    1. لأن العرب يشترون وبس ، ما يهمهم :/

      لهاذا السوق العربي هو سوق ناجح لكل من هب ودب “بس يعرف بضع خصائص للبيئة” .. وعليه الشركات تخاف خسارة سوقها في أمريكا وأروبا وحتى آسيا ويمكن إفريقيا ، بس المنطقة العربية ما أحد يخاف يخسرها .. لأنهم ما يغيرون عاداتهم وتقاليدهم بشكل إنتفاضي .. يعني الخوف الأكبر على اللي يبغى يدخل السوق مو يخرج منها :/

      عموماً ، بس .. بالنسبة لنوكيا، سوقها العالمي في حالة هبوط، والعربي بدأ يركد بوتيرة ثابتة، وعليه نوكيا تريد التقرب أكبر من صناع القرار في المنطقة حتى يضغطوا أكثر بخصوصها وإعطائها فرصة ثانية .. لأنها إن خرجت من السوق العربي ما فيه أمل ترجع إلا بعد قرون .. وفيك تتذكر كل العلامات التجارية اللي كانت زمان وكيف أنها بمجرد إنهيارها لم تعد سوى منتجات درجة ثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق