Gamesالتطبيقاتمراجعات الأجهزة

مراجعة لعبة اللقاء على الأندرويد



unnamed

جميعنا يعرف قدر المحتوى العربي داخل متجر Google Play، ودائما ما كنا نقول أن التطبيقات في متجر Google Play بشكل عام هي ليست كتلك في متجر App store وهذا أمر لا يختلف عليه اثنان، لكن بالطبع النظام وكذلك جودة التطبيقات في تطور دائما وحتى من ناحية العدد، الأمر ذاته مع التطبيقات والألعاب العربية، فبالتأكيد المحتوى العربي أو التطبيقات والألعاب العربية في متجر Google Play لا ترقى لتلك للتطبيقات الأجنبية، بالأمس حملت لعبة البقاء من تطوير ثلاث مطورين عرب هم عبد الله كونش و معن أشقر و الحداد، اللعبة كانت استثنائية بشكل كبير غيرت نظرتي لمحتوى التطبيقات  العربية المستقبلي في الأندرويد، فهل ستكون اللعبة هي الدافع لبقية المطورين؟ نشوف المراجعه وثم نحكم.


اعلان





 

 معلومات عن اللعبة :

اسم اللعبة: اللقاء (Reunion)

المطور/الشركة: Hako games

التصنيف: رعب وغموض

حجم التطبيق: 12MB

هذه المراجعة للنسخة: 1.6

آخر تحديث للتطبيق:  لا يوجد

توفر الواجهة العربية: نعم وكذلك الإنجليزية

الأجهزة المدعومة: أجهزة أندرويد التي تحمل إصدار 2.3 فما فوق.

السعر: مجانية

التصنيف العمري: لا يوجد عمر محدد

مميزات اللعبة :

  • اللعبة عربية التطوير والواجهة.
  • الرسوم جيدة وبسيطة.
  • الفكرة  جديدة كليا.
  • نظام التحكم سلس  وبسيط.
  • القصة تشعر أنها عادية لكنها بالفعل عميقة المعنى ولن تدرك ذلك إلا بعد انهائها 🙂 .

صور من داخل اللعبة :

unnamed (1)

unnamed (2)

unnamed

الرسوم والأصوات:

لندع كون اللعبة عربية، ولنعاملها كأي لعبة أندرويد أخرى، اللعبة ممتازة من ناحية الرسوم فقد جاءت بسيطه وفي نفس الوقت لا ينقصها شيء من الجمال، وهذا يزيد من كون اللعبه تعمل على جميع الأجهزة ذات الهاروير العالي والمنخفض، حيث أنني جربت اللعبة على الـNexus 4 وكذلك اشتغلت اللعبة على الـGalaxy SII من دون أي مشاكل.

بالنسبة للأصوات فهي أيضا جيده اختيرت بعناية لتعطيك جو محزن وفي نفس الوقت تظهر أحيانا أصوات مفاجئة لتعطيك جو الرعب، أصوات الأقدام والدببة والأفاعي وشيء ما ! (أتوقع أنه جني عموما اعتبروه واحد هيئته مخيفة شوي) جميعها صحيح أنها ليست تلك الأصوات التي تدخلك جو داخل اللعبه لكنها بالفعل ملائمه ولا بأس بها، ميزة اللعبة هو اعتمادها على الأصوات بشكل مباشر، يعني بدون الأصوات احتمالية فوزك باللعبة يساوي صفر وهذه ميزة اللعبه.

القصة:

قصة اللعبة تتمحور حول شخصيتان هما الأب (أبو وليد) والابن وليد، الابن خرج من البيت لسبب ما وبعدها خرج الأب ليلحق ابنه في وسط غابة يكسوها غشاء الليل الكاحل، في وسط غابة مليئة بالوحوش من أفاعي ودببة وكذلك الأشياء الغريبه، طبعا مهمتك هي العثور على الابن وسط هذه الغابه عن طريق مناداته، الظاهر للقصه هو البساطه لا شيء جديد، قصة اللعبة مظهرها عادي ونهايتها قد تتوقعها بكل سهولة، لكن لا تستبق الأحداث 🙂

التحكم وفكرة اللعبة:

منذ خروج الأب للبحث عن وليد تبدأ لك أزرار التحكم بالظهور والبديهي أنك ستعرفها مباشرة، لدينا في اليسار أزرار التحكم بالشخصية (الأب) وفي اليمين زر مناداة الابن (وليد) والذي بعد ضغطه سوف يظهر لك سهم يخبرك عن مكان وليد الابن، وهذه فقط وبكل بساطة أزرار التحكم في اللعبة.

طبعا نأتي لأحد أهم مزايا اللعبة وهي الفكرة، عندما تتعرف على أزرار التحكم وتبدأ في شق طريقك لابد من وجود عقبات في اللعبة، الغابة مظلمة فلن تستطيع رؤية أي شيء باستثناء الشخصية الرئيسية و ما حولها، فهنا لدينا خمس حواس في أجسامنا أليس كذلك؟ فلسنا مجبورين على الاعتماد على العين بشكل كامل، لدينا السمع! نعم فاللعبة تعتمد على الصوت عن طريق الابتعاد عن أصوات الأفاعي والدببه والجني، وبالتالي أنت مجبور على اتباع السهم الذي لن يلبث بعد ضغطك على زر المناداة وفي نفس الوقت تجنب الوحوش عن طريق تجنب أصواتهم، فكرة استثنائية اليست كذلك؟

الخلاصة:

اللعبة بالفعل حققت المراد استمتعت باللعبه لأنها كانت تحمل قصه جيده صحيح أنها بسيطه من ناحية الشخصيات والهدف لكنها عميقة في المعنى، كذلك الرسوم والأصوات لا بأس بها ونظام التحكم سلس ولا يعاني من مشاكل اللعبه بشكل عام ممتازة لكن ما عابها هو قصرها، حيث أنني استغرقت تقريبا أقل من عشرة دقائق كذلك أعطيتها أحد أصدقائي لم يأخذ إلا القليل أيضا تقريبا خمس أو عشرة دقائق فقط، عموما اللعبة كانت استثنائية على الصعيد العربي، رائعه إن كانت على الصعيد العالمي، اللعبه بالفعل رائعه محاوله حقيقية لدخول سوق الأندرويد تمنياتي أن لا نقف على هذا الحد بل تكون هنالك ألعاب أخرى وتطبيقات عربيه بنفس المستوى وبل أعلى.

لتحميل لعبة اللقاء:

طبعا اللعبه مخصصه للأندرويد ولا يوجد لها نسخه للـiOS ولا  Windows phone ولا Black berry 10، اللعبه يمكنك تحميلها بضغطك على المربع في الأسفل وبشكل مجاني 🙂

Google-Play-Logo1

اعلان
الوسوم

محمد القبلان

محمد بن طالب القبلان، 19 سنة.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. اللعبة مبدئياً ممتازة في التطويرات القادمة أتمنى أن تكون أطول وبها مراحل أكثر حتى تحدث نوع التشويق في الإستمرارية في اللعبة طبعاً من نفسي و بقية الإخوان اتمنى ان نساعد القائمين على اللعبة بالإقترحات من أجل تطويرها

  2. اللعبة جيدة لكن ما يعيبها هو الظلمة حيث سيكون شيئا غير جيد للعينين لعبها في مكان مظلم. فيما يخص القصة فهي كما يتضح تتصف بالبساطة لكنها مشوقة وتمنح الاثارة لمن يلعبها. اهم شئ في اللعبة هي كون التطبق عربي ويساهم في اثراء المحتوى العربي في مجال الالعاب الذي ما يزال بعيدا عن مستوى الاجانب…

  3. بصراحة نحيي أي مجهود عربي ونشجع على المزيد و المزيد
    ولكن اليس من المؤلم ان نكون نحن السبب في قتل الصغير في النهاية
    ولكنها فكرة جيدة كي يشعر الجميع بتلك الحالية المرضية ويقيم آثارها
    تحياتي

  4. اللعبة لا يسعنا سوى شكر القائمين عليها لأنهم وفرو محتوى عربي خصوصاً في النوعية لأننا بأمس الحاجة لها

    عودة اللعبة .. اللعبة مبدئياً ممتازة في التطويرات القادمة أتمنى أن تكون أطول وبها مراحل أكثر حتى تحدث نوع التشويق في الإستمرارية في اللعبة طبعاً من نفسي و بقية الإخوان اتمنى ان نساعد القائمين على اللعبة بالإقترحات من أجل تطويرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق