الهواتف النقالة

أبل تعتذر عن ماسببه برنامج الخرائط الخاص بها لمستخدميها

نعم كما ذكرنا في حلقتنا بأن برنامج الخرائط الخاصه بأبل فاشله ولقد سببت مشاكل كبيره لعدد لا بأس به من قام بالتحديث إلى النظام iOS 6  وقالت أبل في بداية الأمر أنه علينا الأنتظار لكن يبدو بأنه لم يجدي نفعا واليوم تيم كوك المدير التنفيذي لشركة أبل يقدم أعتذاره وأنه لم يقدم توقعات التي كان محبي أبل يتوقعونها  وينصح في الوقت الحالي بأستخدام البدائل مثل خرائط قوقل أو نوكيا ماب أو البنج أو MapQuest .


اعلان





[Apple]

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. في الوقت الحالي بأستخدام البدائل مثل خرائط قوقل أو نوكيا ماب أو البنج أو MapQuest .

    بفهم من كلامك انه ممكن حمل خرائط نوكبا عالايفون ؟؟
    ار غوغل ؟؟
    ممكن رابط لان مالقيتهم !؟!!!

  2. يعطيك العافيه على الخبر :
    وننتظر المواضيع الأتيه :

    -تيم كوك يعتذر عن الاضائه البنفسجيه اثناء تصوير الجهاز
    -تيم كوك يعتذر عن الخدوش التي تحدث في الجهاز
    -تيم كوك يعتذر عن اختفاء الايقونات
    -تيم كوك يعتذر عن مشاكل الواي فاي
    -تيم كوك يعتذر عن البقع التي تأتي في الشاشه

    وفي النهايه
    -تيم كوك يعتذر عن إصدار ايفون 5 🙂

  3. بصراحة كان قرار خاطئ انها تتجاهل خرائط قوقل, وتتجه للـ خرائط التي اعتمدتها ..
    أبل شركة دائماَ تعتمد علي الغير وتضع بعض الأمور من طرفها, ولكن لاتصل لدرجة الإمتياز في تبني مشروع كامل خاص بها, ولو ان الخرائط اصلاَ من شركة وليست من ابل ذات نفسها ..
    بعض الأمور كانت ابل تستخدم برامج معينة, وعندما تضع البديل, دائماَ ما يكون الذي تركته أفضل من البديل الخاص بها بكثير ..
    هل يعني هذا بآن أبل ليست قادرة علي صٌنع الفارق؟

  4. اعتذاااار ما يكفي ييا شركة ابل اصبح الايفون الان بدون gps فخرايط قوقل كانت تخدمني بشكل كبير فحرمتيني منها شكرا يا ابل شكرا

  5. ههههه والله عرفت ان ابل لايمكنها منافسة خرائط جوجل عندما قرات تخليها عن خرائط جوجل ولكن من اجل مميزات جديدة حدثت النظام الي ios 6

  6. برايي خطوة ابل كانت غلط تماما كان المفروض عليها اول شي انها تكمل التعاقد وتبني الخرائط بشكل متكامل وعند اكتمال الخرائط وتفوقها على خرائط قوقل تحدثه .. لكن لمجرد وجود مشاكل تحدثه بشكل سريع مع فقدان لعدد من المستخدمين كانت خطؤه سيئه تماما…. اتمنى انه يكون لها درس ف المستقبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق