الأنترنتالهواتف النقالة

خدمة Google Drive بسعة خمسه جيجابايت مع أمكانية تحرير المستندات ؟

لازالت الإشاعات والتسريبات تلاحق خدمة Google Drive الخدمه السحابيه التي من المفترض أن تقوم قوقل بأطلاقها منذ زمن بعيد ولقد سمعنا أخبار بأنها ستكون بسعة 2 جيجابايت لكن من المستند الجديد الذي أمامك فأنه بالفعل يقدم خمسه جيجابايت مجانا وسيدعم نظام تحرير المستندات ممايجعلنا في حيره ماموقف الخدمه Google Docs من هذه الخدمه السحابيه أو هل قوقل ستعيد صياغة كل شيء من جديد ودمج هذه الخدمتين تحت مسمى واحد ؟[Talk AndroidTheNextWeb]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. سأكون صاحب أول تعليق و أول شخص يقول (مأتخرة) .. لأنه لن يقولها أحد فهذه الكلمة خاصة بمايكروسوفت أو كل ما هو دون أبل و قوقل في نظر الفان بويز ..

    أولا : بالنسبة ل5 قيقا .. أو حتى 2 قيقا .. لا اتوقع بأن شركة مثل قوقل تُعطي مساحة مفتوحة للإيميل و تكتفي بإعطاء 5 قيقا مجانا .. فأتوقع أن تكون هذه المساحة البسيطة مبدئية حتى يتم دمج الخدمة مع الجي ميل كما فعلت مايكروسوفت بالضبط مع السكاي درايف .. فالسكاي درايف يُقدم اليوم 25 قيقا مجانية تشمل (المرفقات) و المُستندات و الملفات الأخرى ..

    ثانيا : بالنسبة لخدمة تحرير المُستندات .. أيضا أتوقع أن تقوم فقط بعملية ربط الخدمتين لتكون قوقل دوكس مرتبطة بالقوقل درايف من أجل حفظ الملفات أو إعادة فتح الملفات من أجل الإستعراض أو التحرير .. و أيضا ستُمكن المُستخدم ربما من مُشاركة الملفات و المُستندات من خلال القوقل درايف ..

    كل هذه الأمور على قوقل فعلها و أكثر من أجل دخول المُنافسة مع مايكروسوفت فكل ما قلته هي ميزات بسيطة في السكاي درايف ..

    تحياتي

    1. 1- بريد الجيميل مساحته محدوده.
      2- صحيح متأخره جدا رغم انها السباقه في دعم الحوسبة السحابيه، لكن تظل لها ميزه لا يملكها غيرها وهي كلمة (GOOGLE) الاسم بحد ذاته سيساعدها على التسويق والانتشار، كما فعلت ببريد الجيميل بعد ان كانت متأخرة عدة سنوات، والكثير سينتقل لخدمة جوجل الجديده.

      1. Google كانت العلامة التي نثق بها عام 2007 بعد هذا العام صارت Google زبالة ، شوهت سمعتها بإنتهاك الخصوصية و الخدمات الفاشلة Wave و Buzz و Knol , وعدم الأهتمام في بعض الخدمات الجيدة مثل Google Reader وجعلها تحت قائمة More و إعادة تصميمها وجعل شكلها اكثر قباحة وصعوبة انا صرت استخدمها عن طريق برامج خارجية مثل Reeder برنامج أكثر من رائع .

        وحالياً قوقل تعيش في تخبط بعد ظهور نجم الفيسبوك هاهي قوقل تخرج لنا Google + نسخ من الفيسبوك ولم تقدم شيء جديد فقط إضافة خصائص الفيسبوك لقوقل بلس إعلانات في كل مكان و فنانين و مشاهير تريد اشهار شبكتها الأجتماعية !!!

        والان بعد ظهور خدمات مثل iCloud و Dropbox و Box تقوم قوقل بتفكير في خدمة سحابية هههههه وينك من زمان يا قوقل ؟

      2. بالنسبة للمساحة .. فلم أدخل بريد الجي ميل من خلال الويب من زماااااااااان جدا فأنا أستخدم برنامج الويندوز لايف ميل من أجل تصفح جميع رسائلي في كل إيميلاتي ..

        بالنسبة لقوقل … قوقل ما عادت تلك الشركة التي تستحق الإهتمام .. فهي تُريد خوض اللعبة بطريقتها و الصعود على أكتف الآخرين بغض النظر عن الوسيلة .. فالغاية لديها هي كل شئ .. لا خصوصية و لا احترام للمُستخدم .. و لا نظام هواتف مثل البشر .. (أندرويد = ويندوز موبايل سيرفس باك 1000) .. و حتى مُحرك البحث قوقل لم أعد أستخدمه فما أتسخدمه منذ زمن هو Bing .. ما أود قوله في النهاية هو أخيرا سيتمكن مُستخدمي الجي ميل من العيش حياة مُستقرة (ربما) كما يعيش مُستخدمي الهوت ميل بوجود خدمات مُتكاملة .. و مبروك عليهم ..

        لكن تقول لي قوقل .. قوقل بكرة بتشوف أسمها على (صانديق الزبالة) كعلامة تجارية و هذا ما تُريد قوقل فعله و هو الهيمنة حتى على ملابسنا الداخلية ..

        تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق