الحاسبات والأجهزه اللوحيه

صورة اليوم:ماذا نشرت سامسونج اليوم على الصحف الأستراليه ؟

الجهاز اللوحي التي حاولت أبل أيقافه أنه وقت التاب الآن !![The Sydney Morning Herald]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. سامسونج سوت زي ما صار في برجين التجارة العالمية تقولي كيف ؟!
    أمريكا فجرتهم على حساب ابن لادن والهدف هو تخريب صورة الاسلام عند الغرب ولكن ايش الي حصل؟!
    جسب ما درست بالجامعة ان الكتب المتكلمة عن الاسلام ازدادت ترويجا في عند الغرب 🙂 خلاصة الكلام ( طبخ طبختيه يا الرثة اكليه ) .
    وهذا الي صار بالزبط مع التاب و ابل مع اني اتوقع انه ماكان محتاج كل هذا المقاومة و الاسعاج من ابل لانه بينشهر بينشهر 🙂 .

  2. هههههههه مسكينه سامسونج احسها مثل الغريق اللي متعلق في قشه……

    هذا اكثر جهاز خسر سامسونج واللي يبغاء جهاز تابلت بالاندرويد اللحين اكيد مو ماخذ هذا والاسوس بريم جاي عالاسوق

  3. هههههههههههههه .. والله قووووووووووووووويه
    كبيره يا سامسونج .. راح تدخلين كتاب جينيس للأرقام القياسية كأول شركة تهين شركة أبل علنا في الصحف .. لا لا لا والله حقين أبل بتجيهم جلطة على هالخبر

    تستاهل شركة أبل امتحنت العالم بسالفة التقليد في الأخير اكلت على راسها ما حسبتها صح هذا جزاة إنها وقفت في طريق شركة عملاقة زي سامسونج .. اتخيلوا ذبانه أزعجت فيل .. أكيد هذه هي النتيجه هههههههههه

  4. خخخخخخخخخخخ ما صدق إلا يوم قريتها ,, استغلال الأسم في المبيعات
    طيب ليش ما قالوا الجهاز الذي تأخذ منه ميكروسوفت 5 دولارات ؟؟!!

  5. بالرابط 10.1 واتوقع معه الاسطورة 7.7 , الجهاز اللي اعجب الملايين بالشاشة المتطورة
    وقوة الجهاز وسلاسته مع معالج سامسونج ويجمع مابين الحجم المناسب والخفة

    صراحة ما يمر يوم إلا وابحث عن هذا الجهاز متى يصدرونه او المراجعات الجديدة باليوتيب لاني معجب به حد الجنون ^_^
    لقيته بالـ ebay من اسبوع تقريبا وموجود نسخة واحدة لو البائع ثقة ممكن اتهور :]
    سعره 1000 $

  6. تعيش سامسونج ….
    يعيش الاندرويد….
    يعيش الجالكسي تاب….

    يعيش عشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق الحرية

  7. كثيراً ما نقرأ في مقالات تطوير الذات نصائح حول تحويل المصائب والآلام إلى مصالح وأعتقد أن هذا ما فعلته سامسونج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق