الهواتف النقالة

أول شخص سعيد بأقتناء Galaxy Nexus ولكنه الآن غير سعيد ويريد أستبداله

نشرت سامسونج من خلال حسابها الرسمي في التويتر أول شخص قام بأقتناء الهاتف المحمول الجالكسي نيكسس في بريطانيا ولكن هذا الشخص والذي يحمل الأسم Alex  هو غير سعيد بل هو غير راض ويقال بأن هذا الشخص يعمل وبشكل سرّي لشركة LG ولكن هو يقول بأن هنالك مشاكل لعمل مزامنه مع البريد الجي ميل  وليس ذالك فحسب بل أنه يقول بأن الهاتف الذي قام بشراءه يملك عدد من الأشياء الغريبه الخاصه بالمطوريين .عموما الآن هو يقوم بأستلام هاتف جديد .[@samsunguk (]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. المشكله مو بالنظام بالعكس النظام ممتاز ومن افضل الانظمة الذكيه.
    لكن المشكله بالمصنع البلاستيكي الفاشل بكل المقاييس,
    لو كان من صنع شركه غير سامسونج مثل hTC
    كان من افضل الاجهزه الغير مقلده.

    1. بلاستيك ..
      انصحك تتجه لتجارة البلاستيك ..
      احصائية سامسونج والعوائد المالية ..
      تفوق أبل ومايكرو وأتش بي مجتمعين ..
      وغير ذللك, أذهب لآي مجال تخوضه سامسونج , يتجده في اول 3 مراكز!
      أليس بلاستيك مٌثير للإهتمام!
      ياريت عقلك بلاستيك ^_^
      علي فكرة هالجملة مدح مو ذم..

  2. اكيد يبغى يستبدله تلقون اجهزة التقليد مرمية في محلات الجوالات استخدام يومين ويبغى يبيعه راعيه بذنب كلب..اغبى واجهة جوال من سنة ابو كشاف غير كذا تفوير وحرارة وتعليق ..احذروا التقليد واقتنوا الاصلي ولا يهمك “ابو هيط” يمدح في العندرويد وفي جلا اكس سي..نظام غير مكتمل وبرامج من النوع الرخيص تقليد لبرامج تشتغل على انظمة ثانية.

    1. كلامك بعيد عن الواقعية
      هذا النظام هو الاعلى استخداما
      النظام جميل ومرن لابعد الحدود الذي لا اعتقد انك تصل لها بتفكيرك الآن
      هذا نظام الحرية بكل معنى الكلمة

  3. كلنوا يقولوا انة يعمل في شركة ابل احسن هههههههههه
    لحقة تنشر اشاعات انة يعمل بLG
    علي العموم المشكلة تم حلها علي ما قال في بعض المواقع

  4. موقع ذا فيرج … يقول انه جهازه عليه نسخة آيسكريم بدائية قديمة تحت التطوير
    لكنه صار سعيد بعد ماتم استبدال الجهاز بآخر جديد

  5. إن شاء الله تكون المشكلة بالنسخة نفسها !
    وإلا سننتظر التحديثات لحل المشاكل , وإن شاء الله لو كانت مشكلة بالنظام تقوم جوجل بتحديثه بسرعة بدون انتظار وقت طويل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *