الحاسبات والأجهزه اللوحيه

سوق الأجهزه اللوحيه في تنافس شديد وأليك الأحصائيات

على الرغم من أن مايكروسوفت لم تصدر بعد نظام يتناسب مع سوق الأجهزه اللوحيه إلى أن الربع الثاني يكشف لنا أن مبيعات الأجهزه المزوده بنظام الويندوز أكثر مبيعا من الجهاز اللوحي البلاي بوك وحصتها الآن أصبحت بنسبة 4.6 بالمئه  مقارنة بنسبة 3.3 بالمئه من نفس المده الزمنيه طبعا أبل لازالت تمتلك حصه ضخمه من هذا السوق بنسبة 94 بالمئه في السنة الماضيه من نفس المده الزمنيه والآن الأيباد أصبح يملك 61 بالمئه من سوق الأجهزه اللوحيه من الربع الثاني من العام الجاري  أما أجهزة الأندرويد اللوحيه قفزت بشكل كبير من 2.9 بالمئه إلى 30 بالمئه .[المصدر]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. بعتقد ان الويندوز حاليا غير قادر على المنافسة وان المستقبل لجوجل وربما للويندوز ان سارع الخطى قليلا

  2. واقع أبل سيتغير وخصوصاً في العام القادم مع تقدم أنظمة ميكروسوفت وغوغل.
    وهذا الذي أتمناه وبالرغم من جمال جهاز الآيباد إلا أنني لا زلت استخسر 2700 ريال على جهاز لا يمكنني فيه تصفح الإنترنت بشكل جيد ولا التنقل بين التطبيقات المختلفة.

    1. صحيح خيو عملي , بس تعال نناقش البطارية !
      البطارية في اللابتوب اللي عليه ويندوز يا دوب تصبر 3 أو 4 ساعات
      فكر كم ممكن يصمد التابلت .
      كامن استخدام الويندوز 7 حاليا هو للاجهزة ذات الكيبورد والماوس , لحتى الان مش ناضج كفاية للتابلت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق