الحاسبات والأجهزه اللوحيهتقنيات متفرقة

أذا ماهي تقنية Thunderbolt?

أبل هي الأولى من تستخدم تقنية Thunderbolt ولن تكون هي الوحيده في استخدام هذه التقنية وبجانب أن حاسبات الماك بوك برو تحمل منصة الساندي بريدج  ومعالج الرسوميات مذهله  ألا أنه يحمل تقنية I/O تحمل اسم Thunderbolt لكن هي! ماهي هذه التقنية ولما هي مهمه ؟


اعلان





  • تقنية Thunderbolt هي معايير جديده في عالم منافذ يستفاد منها في عدد من الأمور عبر حاسبك الماك بوك برو  مع العلم أن تقنية Thunderbolt كانت تعرف بأسم Light Peak سابقا وهي مقدمه من أنتل
  • التقنية Light Peak يمكنها الأقتران عبر منافذ DisplayPort أو PCI Express لأي جهاز  والمميز في تقنية Thunderbolt أنها تعمل ببرتكول ثنائي  وهذا يعني أن هذه التقنية قادره على التعامل مع أكثر من جهاز من خلال منفذ واحد بشرط أن تكون الأجهزة الأخرى مزوده بالمنفذ  DisplayPort أو PCI Express  ويمكنها الأتصال عبر ستة أجهزة من خلال تقنية daisy-chained
  • نعم أنها أسرع بشكل كبير من منافذ USB فيمكنها نقل البيانات بسرعة 10 جيجابت بالثانيه  وهذا يعني أنه أسرع بعشرين مرّه من منافذ USB 2.0 و أسرع بـ 12 مرّه من منافذ Firewire 800  الجدير بالذكر أن هذه التقنية ستستخدم عند صدورها وصلات نحاسيه وليست وصلات الألياف البصريه والتي لازال الباحثين يعملون عليها  والتي من الممكن أن تصل إلى 100 جيجابت بالثانيه .
  • التقنية هذه تم تطويرها من قبل أنتل ولقد ظهرت في المرة الأولى في العام 2009 وكان في وقتها تقول أنتل أنه يمكنك نقل فيديو بلو راي في أقل من 30 ثانيه وهذا بحد ذاته مذهل ولقد عملت أنتل بالقرب مع أبل لجعل هذه التقنية متوفره اليوم
  • أول من استخدمها أبل تحديدا من حاسبات الماك بوك برو
  • تقول أنتل هنالك شركات ضخمه تعمل الآن لتطوير أجهزه جديده أيّ كانت لجعل منفذ Thunderbolt متوفر في كل مكان  والشركات هي لحد الآن Aja و Apogee و Avid و Blackmagic و LaCie و Promise و Western Digital
اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. شي رائع ان نتكلم عن تطوير سرعة النقل و هذا مطلوب من قبل المستخدمين
    لكن ما اهمية هذه التقنيه ما لم تتحسن سرعة القرص الصلب فلا يمكن الاستفاده من هذه التقنيه الا بتحسين سرعة القرص الصلب!

    و اتمنى في مواضيعك القادمه ان تتابع ان كان هناك تطوير في شبكة النت في المملكة لاننا نعاني منها كثيرا و متى سيأتي اليوم الذي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق