Gamesالهواتف النقالة

مايكروسوفت تنفق مليار دولار أمريكي للترويج لمنتجها الكينكت ولنظامها الويندوز فون7

إلى أي درجه ترى فيها مايكروسوفت جاده في التسويق لجهاز التحكم الأستشعاري الكينكت ؟ الجواب هو 500 مليون دولار أمريكي كافيه للحملات الأعلانيه تجعله جهازا ناجح .هذا بالضبط مايذكره New York Post والذي أضاف أن ستيف بالمر يريد أن يجعل كل مكان في أمريكا لايترك صغيره ولاكبيره ألا الجميع يعلم عن الجهاز الكينكت وعن مميزاته .وبنفس الميزانيه بالضبط يقوم فريق التسويق بالترويج للنظام Windows Phone 7 ليصبح المجموع الكلي هو مليار دولار أمريكي .[New York Post]


اعلان





اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. ان جهاز Kinect هو ثورة في مجال الألعاب . ولكن Playstation لم يترك لمايكروسوفت أحتكار هذا الجهاز فقد أطلقت كاميرا صغيرة تعمل نفس عمل جهاز Kinect وبسعر قليل لكن هذه الكاميرا ليست بجمال كاميرة Kinect أنا أراها مثل كاميرة الويب العادية !

    ملاحظة : هذه الصورة لستيف بالمر غير حقيقية بل أنها مفبركة

    1. “ملاحظة : هذه الصورة لستيف بالمر غير حقيقية بل أنها مفبركة”
      هههههههههه اما صدق الصورة مفبركة :d:d
      لا لا صدق ولله !
      ههههههههههههههههههههه
      هههههههههههههه
      ههههههههههههههههههههههههههههه

  2. ميزانية ضخمة جدا لبداية حملة تسويية شرسة للـ Kinect
    الجهاز فعلا ثورة و يستحق هذا المبلغ و خصوصا أن ستيف أذكر في أحد المؤتمرات
    لـ Microsoft سأله أحد الصحفيين عن أهم و أكثر شي يعجب Steve Ballmer من منتجات Microsoft
    في سنة 2010 أجاب ستيف أنه معجب بالـ Kinect 🙂

  3. آوف يا بالمر !
    هذي ميزانية شركة آبل :p
    وش هالثروة في هالشركة ! طبعاً مستحيل تعوض هالمبلغ من ارباح الكنكت !
    لكن تبي (تدق خشم) سوني بجهازها الموف << طبعاً انا احد الملاك لهذا الجهاز الرائع 🙂

    طبعاً كما هو متوقع الفانبويز (اقصد الي معهم آيفون بس ولا يعرفون جوال لمس غير الآيفون :d ) بيقيمون ردي تقييم سلبي :d والله يعيين :d

    1. 42 مليار راس مال ابل

      انا لست من معجبين الآيفون
      لكني حبيت التوضيح لـ”مايكروسفت فانز” عشان لا يصدقون و يغترون

      1. والله تطور ملحوظ في آبل ,
        لسه باقيلهم كم مليار وتوهم يوصلون ثروة مؤسس شركة مايكروسوفت بيل قيتس 😉

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *