تقنيات متفرقة

جهود ميكروسوفت لمحاربة القرصنة تحاصر السياسيين الروس

منذ فترة طويلة تتخذ ميكروسوفت خطوات جادة و شديدة للحد من تفشى قرصنة البرمجيات فى اوروبا , لكن يبدوا ان الامور خرجت عن السيطرة بعض الشئ هذه المرة , فحسب تقرير صحيفة نيورك تايمز اليوم ان السلطات الروسية تتخذ من مكافحة القرصنة كذريعة لمصادرة اجهزة كمبيوتر و مواد اخرى خاصة بسياسيين من المعارضة السياسية و بعض المؤسسات الصحفية و ما هو اكثر من ذلك ان ميكروسوفت يبدوا انها تدعم هذه الغارات بالرغم من ان محاميها يدعى ان الشركة ضحية و  دفعت لتوجيه اتهامات جنائية بدعوى محاربة القرصنة ولكن الشكوك فى ميكروسوفت لم تكن من فراغ , فرفض مايكروسوفت الغير مبرر لاعطاء هذه الفئات المستهدفة التراخيص الازمة للبرمجيات التى تم شرائها يجعل تصرفها هذا فى موقف الشك و الاتهام بالتواطؤ مع السلطات الروسية , طبعا مايكروسوفت صرحت بانها تحاول ان تحمى منتجاتها و ﻻ تقوم بشئ خارج قواعد و اصول المهنة >> من يصدق ؟؟


اعلان





هناك واقعة قديمة مشابهة لتلك تتعاون فيها ميكروسوفت مع الحكومة الامريكية [التفاصيل هنا]

[New York Times]

اعلان


مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. “طبعا مايكروسوفت صرحت بانها تحاول ان تحمى منتجاتها و ﻻ تقوم بشئ خارج قواعد و اصول المهنة >> من يصدق ؟؟”

    أنا اصدق

  2. ماراح أعلق على الخبر بصورة مباشرة لكن
    معروف أن أكبر البلدان في قرصنة منتجات Microsoft على حسب تقير قرأته
    من فترة هي روسيا و الصين ! و أعتقد ان Microsoft متهاونة جدا في مسألة
    حماية منتجاتها من القرصنة و خصوصا إصدارات Windows !

  3. يقولك يا طويل العمر مايكروسوفت رفضت اعطائهم تصاريح رسمية للأستخدام السياسي ربما فما امامهم الا المقرصن ليقعو في الفخ

  4. ياخوي من حقها ما تعطيهم

    من حقها تحمي منتجاتها

    الحين مشكلة

    الناس تقول ويندوز كله قرصنة

    يوم بدت مايكروسوفت تحل المشكلة

    بدوا يوقفونها كيف تجي ما ادري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *