الحاسبات والأجهزه اللوحيهشاشات التلفاز وملحقاتها

السبوره الألكترونيه Samsung 650TS والحنين إلى أيام الدراسه

أذكر جيّدا كم كنا مشاغبين في الفصل مستخدمين الطباشير  والصوت المزعج والكتابات الغريبه   والمساحات التي كنا نستخدمها لتكوين كومة من الغبار  وعندما خرجنا من أسوار المدرسه نهائيا  كنا لانتمنى العوده إلى أيام الدراسه ألا أنها أجمل أيام قضيناها . عموما شركة Samsung تقدم شاشة LCD مختلفه . تحديدا في هولندا قدمت شركة  Samsung لأكثر من 300 مدرسه أبتدائية شاشة الألكترونية 650TS.


اعلان





الشاشة طولها 65 أنش تعمل بتقنية LCD كما أنها تعمل باللمس وبداخل هذه الشاشة PC نعم حاسب بداخل الشاشة وهنالك برنامج مركب على الشاشة يدعى بأسم “اللوحه” .المعلمين بأمكانهم استخدام اللوحه الألكترونية لعرض الفيديوهات عن طريق الأنترنت  وتصفح الأنترنت والأعدادات التي يمكنك أعدادها في الشاشة تجعل الطفل سعيد ويمكنه استخدامها أيضا .

هنالك طلب هائل على هذه الشاشة  فهنالك الآن 100 وحده يتم أرسالها الآن إلى أنجلترا وهنالك عدد كبير من الطلبات فنعم سامسونج تبدو سعيده.[المصدر]

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. بصراحه حلوه لكن حجمها ماهو كبير كفاية. في الحين موجود شاشات السمارت بورد واللي تعتمد على البروجكتور وهي منتشرة في بعض جامعات ومدارس السعودية ,,

    تساؤلي هو انه ايهما افضل في عمليه الاستجابة لللمس ومرونة الكتابه عليها ؟

    1. با أخي والله لو جابوا هولوجرام….صدقني ما راح يغير شيء إذا كان مجرد….هولوجرام

      أتسائل الآن..العملية التعليمية عندنا وش صار لها مع السبورة الذكية والحواسيب المحمولة….الطلاب صاروا أذكياء؟! التلقين وعدم التفكير ضارب أطنابه هنا عشان كذا لا تأمل بالتغيير إذا ما راحوا هالاثنين.

      1. على فكره أنا مدرس 🙂 وسبق وأن جربت السبوره الذكيه طبعا من تجربتي لها لم أكن راضِ عنها أبدا لعدة أسباب أولا الأسم فهذا اسم الشركة وثانيا هي لاتقوم بمقام الشيء فقط اللمس فتجاوب الشاشة جدا ضعيف ولاتستطيع العمل لوحدها ألا بأستخدام البروجكتر والحاسب . الشاشة لاتدعم اللغه العربية ولكن هنالك برنامج معرّب فقط هو الوحيد الذي يمكنك الكتابة عليها وذات أمكانيات محدوده .

        فشل وسبق أن وضحت هذه النقاط أثناء أقبال واحد من أفراد هذه الشركة في جامعة الأمام الي ادرس فيها الماستر وأعترف بهذا الشيء فعلا فشل وتخبطات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق