طلبات الحجز لهاتفي جالكسي أس 7 وجالكسي أس7 ايدج تصل الى أرقام قياسية

طلبات الحجز لهاتفي جالكسي أس 7 وجالكسي أس7 ايدج تصل الى أرقام قياسية

- ‎فيالهواتف النقالة
5
samsung-Galaxy-s7-Galaxy-s7-edge

خرجت تقارير غير رسمية اليوم لتؤكد على أن شركة سامسونج Samsung، استطاعت أن تصل الى أرقام قياسية في طلبات الحجز لأحدث هواتفها الراقية جالكسي أس Galaxy S7 وهاتف جالكسي أس 7 أيدج Galaxy S7 edge.

samsung-Galaxy-s7-Galaxy-s7-edge

لم يمضي على فتح باب الحجز لأحدث إصدارات سامسونج من الهواتف الراقية جالكسي أس 7 وجالكسي أس 7 أيدج الا فترة قصيرة، الا أن التقارير الغير رسمية اليوم خرجت لتؤكد تخطي طلبات الحجز للهواتف في شركة سامسونج الأرقام المتوقعة.

كان شركة سامسونج Samsung قد فتحت تلقي طلبات حجز هواتفها الراقية الجديدة في 60 دولة حول العالم، لكن وفقا لتقرير خرج من صحيفة Eldar Murtazin في روسيا، فان هاتفي سامسونج يحققوا أعلى مستويات من النجاح في طلبات الحجز المسبق التي مازالت في ارتفاع الى الأن.

وقد كشفت صحيفة التقنية الروسية على احصائية نسبة الطلبات لحجز كلا هاتفي جالكسي، والتي أكدت على أن النسبة التي وصلت اليها طلبات الحجز المسبق لهاتف جالكسي أس 7 ايدج Galaxy S7 edge تصل الى 64%، أي أن الهاتف الراقي ذو الشاشة المزدوجة المنحنية كان الأكثر جذبا لقطاع المستهلكين ومشجعي هواتف جالكسي أس الراقية، الا أن هذه النسبة لم يتم تأكيدها الى الأن من شركة سامسونج Samsung.

من المقرر أن ينطلق هاتفي جالكسي أس Galaxy S7 مع جالكسي أس 7 أيدج Galaxy S7 edge في الحادي عشر من شهر مارس، لذلك قد نشهد ارتفاع في نسبة طلبات الحجز للهاتفين الى أن ينطلق للشحن رسميا من شركة سامسونج.

جدير بالذكر أن أحد التقارير التي خرجت مؤخرا تؤكد على أن شركة سامسونج Samsung في طريقها لإنتاج 17.2 مليون وحدة من هواتف جالكسي أس 7 وجالكسي أس 7 أيدج مع بداية شهر أبريل للعام 2016، فهل تحقق سامسونج أعلى مبيعات هذا العام في الهواتف الراقية؟

المصدر

5 Comments

  1. هل الجهاز جلكسي شريحتين

  2. هذا كانه مريض ثم شفي …. مافيه اختلاف مابين السنة هذي والسنوات الماضية، والزيادة شي بسيط.

  3. مااتواقع مبيعات تكون قويه لوجود منافسين وشبيه بالاس 6

  4. كل عام نفسي الحكي ونفس الصيغة مع كل هاتف جديد وقياسية قياسية وفي اخر السنه تجي أبل ونفس القصه والجدل كميات تعدات كل المتوقع شبعنا بس تطبيل وفي الاخر لو نحسبها بالعقل كم واحد حدثوا هواتفهم في العام الماضي راح تشوف التطبيل الي على حقيقتوا

  5. بلاه بلاه بلاه بلاه.. ولا أرقام..
    يا أخي كيف لنا أن نعرف أنها قياسية وأنت لم تعط حتى انطباعا حول الكمية؟
    هل الوحدات التي تتحدث عن إنتاجها تساوي عدد الطلبات المسبقة مثلا ؟

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *