تويتر أعلنت عن نتائجها المالية للربع الأخير من العام الماضي  والشركة نعم حقق دخل يصل إلى 710 مليون دولار أمريكي  وهذا يعني أن هنالك زيادة سنوية بنسبة 45 بالمئة.المشكلة ليست أن الشركة حققت خسائر بمقدار 90 مليون دولار أمريكي والتي تعتبر أقل مماخسرته بنفس المدة الزمنية المشكلة أنها لم تحقق متابعين جدد لموقعها حيث وصلت الأرقام إلى 320 مليون متابع وعدد الأعضاء النشطين شهريّا انخفض من 307 إلى 305 مليون وفي أمريكا فقط خسرت مليون متابع نشط شهريّا.

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.