توقعات بإنهاء شركة سوني خط انتاجها من أجهزة أكسبريا اللوحية

توقعات بإنهاء شركة سوني خط انتاجها من أجهزة أكسبريا اللوحية

xperia-tablet-z

العديد من التقارير التي وردت مؤخرا عبر مختلف المواقع على شبكة الأنترنت، التي تم التأكيد فيها على أن شركة سوني في طريقها لوقف خط انتاجها من أجهزة اكسبريا اللوحية Xperia Tablet، وهو أحد الأخبار المخيبة لآمال مشجعي علامة سوني التجارية.

Sony-mwc-2015

تصريحات خرجت من مدير متجر سوني في اليابان مؤخرا، أكد فيها ان شركة سوني Sony في طريقها للتوقف عن انتاج سلسة أجهزة اكسبريا اللوحية، والذي رجح أنه أحد الخطوات الترويجية في مبيعات الشركة للوصول الى نسبة مبيعات أعلى مع نهاية شهر مارس.

وتشير التوقعات الى أن النماذج المرجح انهاء انتاجها تختص فقط بنماذج أجهزة أكسبريا اللوحية بخاصية الوايرلس، أي أن النماذج الأخرى التي تدعم شبكات الاتصال سيستمر طرحها في الأسواق.

وصرح المصدر المسئول عن هذه الأخبار أن مستقبل الحاسب اللوحي معلق ولم يتم التقرير بشأنه، وخاصة مع عدم وضوح الرؤية بخصوص الإنهاء هل سيكون لإصدارات جهاز أكسبريا اللوحي بخاصية الاتصال بالوايرلس، أو الجهاز اللوحي الذي يدعم شبكات الاتصالات، أو خط انتاج الأجهزة اللوحية بشكل عام.

لكن ما مدى تأثير هذا القرار على شركة سوني؟

إذا صحت التوقعات بانهاء انتاج أجهزة اكسبريا اللوحية؛ فقد يكون هذا الإنهاء بمثابة ضربة قوية لمبيعات منتجات الشركة المحدودة القائمة على الأندرويد وذلك بخلاف التأثير على السوق الأسيوي والأوربي، إن لم يكن أيضا على الهواتف الذكية المنخفضة والمتوسطة التي لا تباع في اليابان، مما يعني أن الجهاز اللوحي هو الأكثر تأثيرا إذا ما تحدثنا عن العروض الكاملة التي تقدمها شركة سوني.

قد لا تبدو فكرة وقف انتاج نماذج الوايرلس من أجهزة اكسبريا اللوحية ذات أهمية، الا أنه من المهم الإشارة إلى أن جهاز Xperia Z Ultra الذي أطلق في اليابان كأحد الأجهزة اللوحية بميزة الاتصال عبر الوايرلس، تم اختياره في وقت لاحق من شركة الاتصالات KDDI وهي أحد اصغر الشركات، التي طرحت الجهاز للبيع كأي هاتف تقليدي في أي مكان أخر.

Sony-Xperia-Z3-Tablet

وبنفس الفكرة أيضا هناك جهاز Xperia Z3 اللوحي الذي يعد أكثر أهمية وكذلك الأحدث والذي أطلق كجهاز وايرلس في اليابان، بالإضافة إلى أن العديد من الأسواق الأسيوية تقوم بالحصول عليه كجهاز خلوي بالكامل.

الى الأن مازال جهاز أكسبريا Xperia اللوحي من سوني Sony، يباع بمعدلات أسعار مرتفعة فسعر الجهاز اللوحي Z3 وصل الى أكثر من 450 دولار عند إطلاقه، والنماذج التي تحتوي على مميزات كاملة تكلفتها أكثر من ذلك، حيث قد تصل لدى متاجر التجزئة إلى 800 دولار، وهو ما يضع الجهاز اللوحي من سوني في منافسة مباشرة مع الجهاز اللوحي من أبل، التي تخطت أجهزة سوني في اليابان في مبيعات الأجهزة المحمولة بكثير.

في الوقت نفسه هناك منتجات بنفس المواصفات في الأسواق وفي الغالب تكون أقل تكلفة، مما يجعل قيمة العلامة التجارية لسوني Sony تنخفض بمرور الوقت، مع التفكير في الفائدة من إنفاق مبالغ أكثر على علامة شهيرة، فمثلا لحسم الاختلاف بين الجهاز اللوحي Xperia Z2وجهاز Xperia Z4 لن تجد الاختلاف الجوهري الذي يجعلك تنفق أكثر للحصول عليه.

هذا ولم تطلق سوني الجهاز اللوحي Z5 العام الماضي والذي كان يعتبر مفاجأة خاصة مع إطلاق جهاز اكسبريا اللوحي بجانب عروض سلسلة الهواتف الذكية الرئيسية، حيث أطلق Z5 بعد مرور أشهر من إطلاق Z4، لذا فان إطلاق جهاز لوحي أخر سيكون أكثر مما يحتاج إليه السوق، مع ملاحظة أن خريف عام 2015 كان سيكون وقت ممتاز لطرح جهاز Z3 اللوحي الى الأسواق، الا أن شركة سوني Sony لم تستطع اغتنام هذه الفرصة في الوقت المناسب.

وإذا صح خبر إنهاء خط انتاج الجهاز اللوحي أكسبريا بخاصية الوايرلس، سيكون ذلك منطقيا بناء على موضوع نشر من شركة سوني جاءت فيه التصريحات التالية:

“نحن على علم أن الجهاز اللوحي أكسبريا يمثل فقط 5%من عائدات سوني موبايل في عام 2013، والتي كان من المتوقع أن تكون اقل من ذلك وبالنظر إلى تكلفة دعم بحث وتطوير الأجهزة الجديدة فإن سوني تشعر أن إنتاج جهاز اكسبريا لوحي جديد لن يكون مجديا بحلول عام 2016”.

xperia-tablet-z

ويبقى ما سنراه من الشركة هذا العام فبناء على تسريبات لصور هاتف Xperia Z6، فإن التصميم الجديد يشكل خروج كبير عن التصاميم التي اعتدنا عليها في الإصدارات السابقة من خط انتاج سوني Z منذ البداية.

لذا إذا بدأت شركة سوني بالانسحاب رسميا من سوق الأجهزة اللوحية سيكون ذلك نهاية علامة تجارية فضلها قطاع كبير من المستهلكين، ونهاية لأحد أنواع الأجهزة اللوحية الراقية، التي أعطت للمستهلك أكثر من اختيار في الأجهزة اللوحية.

لكن هل ترى من وجهة نظرك كمستخدم للأجهزة اللوحية أن سحب الجهاز اللوحي سوني أكسبريا من الأسواق سيشكل خطوة مناسبة من سوني في الفترة القادمة؟

المصدر

3 Comments

  1. هي خسارة إن سوني تطلع من السوق لكن المشكلة مثل ماف الموضوع إنها ما تصننع أجهزتها بفروق و لمسات واضحة بين كل إصدار و إصدار.. سوني تفتقر إلى الإبداع حاليا

  2. باختصار…وحسب ما نفهم من هذا التقرير فإن مشكلة سوني ليست في الأجهزة اللوحية بحد ذاتها, بل في إعادة تشكيل فرع الهواتف المحمولة بالكامل والاهتمام أكثر بعناصر أخرى مهمة مثل التسويق واختيار أوقات إصدار مناسبة وشركات اتصالات أكثر خبرة…
    أليس كذلك؟

  3. مستخدم أندرويد

    والله خسارة كبيرة خروج سوني من سوق الأجهزة اللوحية لأنها تصنع أفضل وأقوى اللوحيات وتهتم بتحديثها لمدة طويلة

    أتمنى الخبر يكون غير صحيح

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *