تقنية Vulkan تغير تجربة الجرافيك على منصات الألعاب المختلفة

تقنية Vulkan تغير تجربة الجرافيك على منصات الألعاب المختلفة

- ‎فيتقنيات متفرقة
0
vulkan-graphics-2016

تعد تقنية Vulkan الجيل الجديد من برمجة OpenGL التي حققت نجاح مذهل خلال الفترة الماضية، والتي من المتوقع أن تصنع تجربة مميزة وجديدة للجرافيك على مختلف منصات الألعاب خلال الفترة القادمة.

vulkan-graphics-2016

أطلقت رسميا واجهة البرمجة الجديدة Vulkan التي من المتوقع لها أن ترسم مستقبل الألعاب على المنصات المختلفة، حيث تقدم للاعبين والمطورين معيار جديد بمستوى منخفض للدخول على أي من رقاقات الجرافيك، لتدعم الرقاقات لتفادي الأحمال في طبقات الأجهزة والتي تتسبب غالبا في بطء عرض الجرافيك.

وقد أكدت Khronos التي تمثل مجموعة المصدر المفتوح التي طورت المعيار الجديد، أن واجهة برمجة Vulkan، تخفض الأحمال أيضا على رقاقات المعالج، كما تعمل على تحسين أداء النظم المتعددة.

وقد تم تأجيل اطلاق واجهة برمجة Vulkan بضعة أشهر بعد الاعلان عنها، الا أن النموذج الأول من واجهة البرمجة الجديدة يقوم على معيار شركة AMD في تقنية Mantle، وهي التقنية ذاتها المستخدمة في منصات ألعاب الأكس بوكس Xbox One، البلاي ستيشن PS4، حيث تدعم التقنية الجديدة هذه المنصات في الاستفادة من المواصفات المتواضعة في هذه المنصات.

أما في الحاسبات، فمن المقرر أن تدعم واجهة برمجة Vulkan الجديدة، أجهزة Linux وأجهزة ويندوز 7، ويندوز Windows 7, 8.1 الى جانب ويندوز 10 أيضا، كما تتوفر المحركات بشكل رسمي على كلا من معالجات ومنتجات NVIDIA، وقد أصدرت شركة AMD نسخة مطابقة من المحركات الى انها مازالت تجريبية الى الأن، حيث لم تصدر الشركة الإصدار النهائي منها.

كما تجعل المحركات ذات المستوى المنخفض التي تدعمها Vulkan هذه البرمجة أشبه بمحركات DirectX 12 التي أطلقت من قبل شركة مايكروسوفت Microsoft في عام 2014، لكن في الوقت الذي تبقى فيه محركات DirectX 12 لدى مطوري مايكروسوفت وألعاب ويندوز 10 Windows، سيكون لدى واجهة برمجة Vulkan ميزة دعم الإصدارات السابقة من منصات ويندوز.

جدير بالذكر أن واجهة برمجة Vulkan التي جاءت بجيل جديد لتقنية OpenGL، ستجذب اليها مطوري أدوبي Adobe الذين اعتادوا على استخدام واجة البرمجة في OpenGL على برنامج الفوتوشوب Photoshop والتطبيقات الأخرى، كما تقدم Khronos الدعم والتحديثات لواجهة OpenGL للتطبيقات التي لا تحتاج الى أقصى قدر من الأداء.

وتقدم واجهة Vulkan الدعم أيضا في الهواتف الذكية، حيث ستكون أحدث رقاقات معالج كوالكوم Qualcomm الراقية سناب دراجون Snapdragon 820، أول الرقاقات التي تعمل بكفاءة مع واجهة Vulkan، حيث ستدعم رقاقة معالج الرسوم Adreno 530 المدمجة كلا من إطارات والحوسبة، أيضا أن التطبيقات التي تحتاج الى أداء أقوى في المعالجات يمكنها أن تحقق الاستفادة من معالج الرسوم.

وتؤكد الشركة على الدفع ببرامج تشغيل أكثر ل Adrenos، لتشمل 4xx و5xx، كما من المتوقع أن تنضم مزيد من الشركات المصنعة لرقاقات المعالج خلال الفترة القادمة ليتوسع استخدام هذه التقنية الى أكثر من شركتي أنتل وNvidia.

في السابق كانت شركة أبل جزء من مجموعة Khronos، الا أنها لم تدعم المجموعة عند بدء تطوير تقنية Metal API، الا أن شركة أبل Apple مازالت أحد أعضاء Khronos الى الأن، كما أن أجهزة ماك Macs وأجهزة iOS تستخدم برمجة Metal API في الوقت الراهن حيث تدعم المطورين في الوصول الى دمج أعلى وأقل مستوى في الجرافيك.

وتعد شركة Imagination هي أيضا أحد أعضاء مجموعة Khronos وهي التي صممت PowerVR في الايباد والأيفون، لذا قد نتوقع دعم المعيار الجديد لتقنية Vulkan خلال الفترة القادمة، كما تمثل واجهة برمجة Vulkan أهمية كبيرة لشركة Valve، التي ترغب في تحسين أداء الأجهزة ذات المستوى المتوسط في منصات ألعاب Steam، لكن في الوقت الحالي لا توحد ألعاب من Vulkan التي تستخدم محرك Valve كمصدر لها، أيضا لا توجد وحدة لمحركات افتراضية حتى الأن.

في الوقت الحالي فان اللعبة الوحيدة التي تستخدم واجهة برمجة Vulkan هي لعبة Talos Principal التي تظهر في الصورة، والتي من المتوقع أن تتوفر في وقت قريب على Steam.

المصدر

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *