أثار حادث سان برناردينو الكثير من الجدل بين عملاقة التكنولوجيا في العالم بين مؤيد لموقف أبل أو معارض، لكن في الوقت الذي يرتفع فيه نسبة مؤيدي موقف أبل Apple، هناك أيضا موقف معارض لموقف أبل من مؤسس عملاق البرمجيات مايكروسوفت، حيث يرى بيل غيتس ضرورة دعم مكتب التحقيقات الفيدرالي.

bill ghits

رؤية مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس تقوم عى فكرة أن الحكومة لم تطالب بالحصول على معلومات من الهواتف بشكل عام ولكنهم يطالبون فك تشفير الهاتف في قضية محددة، وقد صرح بيل جيتس لصحيفة فاينانشال تايمز أنه يختلف مع الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك حين عارض قائلا أن طلب مكتب التحقيق الفيدرالي سيؤدي الى اضعاف التشفير وإلي فتح ثغرة أمنية.  ويتابع بيل جيتس أنه يأمل أن يكون هناك بعض الضمانات التي تقدمها الحكومة لآبل حتى توافق على الامتثال لطلب الحكومة ويتطلع إلى حدوث تفاهم في المناقشة المنتظرة في الكونجرس والتي سيحضرها مدير آبل التنفيذي للوصول لنقطة اتفاق.

وقد تابع بيل جيتس قائلا أنه يجب أن تكون هناك قواعد محددة عندما تتمكن الحكومة من الوصول للبيانات من خلال الهاتف، كما عارض جيتس معظم رؤساء كبرى الشركات التكنولوجية مثل جوجل Google والفيس بوك Facebook وتويتر وغيرهما بشأن موقفهم من تأييد آبل، هذا في الوقت الذي أعلن الرئيس التنفيذي الحالي لشركة مايكروسوفت (ساتيا نادالا) عن تأييده ودعمه لموقف آبل Apple عبر اعادة نشر تغريده لمجموعة أصلاح نظام المراقبة والتدخل الحكومي RGS حيث كانت شركة مايكروسوفت من بين المجموعة التي وقعت على الوثيقة التي تؤيد موقف آبل والعديد من البيانات عبر المجموعة.

المصدر 

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.