تقنيات متفرقة

مارك غورمان يكشف عن تفاصيل متعلقة بنظارة أبل الذكية Reality Pro

أصدر مارك غورمان من Bloomberg تقريرًا شاملاً يشرح فيه بالتفصيل نظارة الواقع الافتراضي/المعزز الخاصة بشركة أبل. سيطلق عليها Apple Reality Pro، ويمكن الإعلان عنها في مؤتمر WWDC ومن ثم إطلاقها في الولايات المتحدة مقابل 3000 دولار في وقت لاحق من هذا العام.

تهدف أبل إلى تتويج مشروع مدته سبع سنوات وعمل مجموعة تطوير التكنولوجيا التي تضم أكثر من 1000 شخص في Reality Pro. والمشروع هو أول فئة جديدة لشركة أبل منذ أن أطلقت Apple Watch في عام 2015 وتقوم الشركة بمغامرة مالية كبيرة على نجاحها.


اعلان





سيتم تصنيع Reality Pro من الألمنيوم والزجاج والوسائد، وستحتوي على شاشة منحنية في الامام يمكنها إظهار عيون مرتديها. سيكون بها مكبرات صوت على الجانبين وعقال لتثبيته على رأس المستخدم.

يقال ايضًا إن Reality Pro ستستخدم نسخة معدلة من معالج M2 من أبل مع حزمة بطارية متصلة بالنظارة عبر الكابل، والتي سيحملها مرتديها في جيبه. يقال إن البطارية بحجم بطاريتي iPhone 14 Pro Max مكدستين معًا وستستمر لمدة تصل إلى ساعتين.

ستختلف النظارة عن المنتجات المنافسة (مثل Meta Quest Pro) بعدة طرق رئيسية؛ فسيكون لها تتبع للوجه والعين، وستجمع بين الواقع الافتراضي (بيئة افتراضية داخلية) مع الواقع المعزز (عالم حقيقي معزز)، وسيكون لها واجهة خاصة بها مثل آيفون أو آيباد، وستعمل كجهاز لاستهلاك الفيديو (لمشاهدة الأفلام أو كشاشة خارجية لجهاز Mac).

ستحتوي Reality Pro على العديد من الكاميرات الخارجية لتتبع يديك، وأجهزة استشعار بالداخل لتتبع عيون المستخدم. وهذا يعني أن النظارة ستعرف المكان الذي تبحث عنه وتسمح لك بالتفاعل مع الواجهة ثلاثية الأبعاد التي تشبه آيفون (تسمى داخليًا xrOS) عن طريق الضغط بإصبع الإبهام والسبابة. وهذا يعني أن Reality Pro من أبل لن تتطلب وحدات تحكم يدوية مادية مثل النظارات الأخرى للعمل.

سيكون لدى Reality Pro تاج رقمي، مثل Apple Watch، والذي سيتحول بين VR و AR. ويقول غورمان أنه عند التبديل من VR إلى AR، فإن البيئة المندمجة بالكامل سوف تتلاشى مرة أخرى وستصبح محاطة بالبيئة الحقيقية للمستخدم. كما أفاد غورمان أن أبل تتوقع أن يكون هذا من أبرز ميزات Reality Pro.

ستتمكن Reality Pro من تقديم وجه الشخص وجسمه بالكامل بشكل واقعي في بيئة افتراضية. وبهذه الطريقة يمكن لشخصين إجراء محادثة في الواقع الافتراضي تبدو أقرب إلى الواقع من عرض ميتا الكرتوني. ومع ذلك، نظرًا لمتطلبات طاقة المعالجة المطلقة، عند إجراء مكالمة FaceTime مع أكثر من شخصين، ستعرض Reality Pro جميع المستخدمين كـ Memoji.

سيتمكن المستخدمون من استخدام Reality Pro كشاشة خارجية لجهاز Mac. وفي هذا الوضع، سيرى المستخدمون الشاشة في الواقع الافتراضي لكنهم ما زالوا يستخدمون لوحة اللمس أو الماوس في الكمبيوتر ولوحة المفاتيح الفعلية.

ستكون Reality Pro قادرة على محاكاة مشاهدة فيلم على شاشة مسرح عملاقة في بيئة محاكاة تمامًا كما هو الحال في الفضاء أو الصحراء. لكن Reality Pro ستطلب منك ارتداء AirPods من أجل الحصول على الصوت المكاني.

يُقال أن شركة أبل تعد بيئة داخل المتجر للمستخدمين لتجربة Reality Pro في متاجر أبل. ويقول غورمان إن شركة أبل تتبع نهجًا طويل الأجل تجاه Reality Pro ولا تتوقع ربحًا من منتج الجيل الأول، حتى بسعره المرتفع.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *