تقنيات متفرقة

مستخدمو آيفون يقاضون شركة Meta بزعم سرقتها لبياناتهم الشخصية

عندما بدأت شركة أبل في السماح لمستخدمي آيفون بإلغاء الاشتراك في تعقب التطبيقات التابعة للجهات الخارجية باستخدام ميزة شفافية تتبع التطبيقات (ATT) العام الماضي، اشتكت شركة فيسبوك مع الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج الذي دفع الأموال الكبيرة التي يكلفها تشغيل صفحة كاملة الإعلانات في بعض الصحف الكبرى.

وكما اتضح، كان زوكربيرج يعرف بالضبط ما سيأتي، وكما توقع، كان ذلك بمثابة كارثة.


اعلان





فوفقًا لمؤسسة Electronic Frontier Foundation (عبر ArsTechnica)، خسرت فيسبوك 10 مليارات دولار من العائدات المحتملة في العام الذي انقضى منذ إطلاق ATT. هناك تكهنات بأن فيسبوك قد توصلت إلى طريقة لمساعدتها في تحقيق الإيرادات التي فقدها من قرار أبل بإطلاق ATT.

جدير بالذكر انه في الشهر الماضي، زعم فيليكس كراوس، مهندس سابق في جوجل وباحث أمني، أن شركة Meta تتعقب ضغطات المفاتيح التي يقوم بها مستخدمو iOS الذين يكتبون على متصفح فيسبوك داخل التطبيق.

وقال كراوس إن فيسبوك وانستاجرام يمكن أن يستخدموا JavaScript للحصول على بيانات بطاقة الائتمان الخاصة بك والعنوان وكلمات المرور والمزيد دون إذنك.

والآن تفيد الاخبار بأن هناك دعاوى قضائية جماعية قد تم رفعها ضد شركة Meta على فيسبوك من قبل ثلاثة من مستخدمي iOS الذين يستشهدون بادعاءات كراوس. تم رفع الدعاوى القضائية نيابة عن جميع مستخدمي iOS المتأثرين واتهام Meta بارتكاب العديد من الإجراءات غير القانونية بما في ذلك إخفاء مخاطر الخصوصية، وتجاهل خيارات الخصوصية التي يقوم بها مستخدمو iOS، وعتراض ومراقبة وتسجيل جميع الأنشطة على مواقع الويب التابعة للجهات الخارجية التي يتم عرضها في متصفح فيسبوك وانستاجرام.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *