تقنيات متفرقة

جوجل تشرح سبب مشكلة تأخر استجابة مستشعر بصمة الاصبع مع مجموعة Pixel 6 5G

لقد سبق وأبلغ مستخدمو Pixel 6 و Pixel 6 Pro عن بعض المشكلات الموجودة بهواتفهم، مثل عمر البطارية. فقد أعرب بعض المستخدمون عن مدى استيائهم من قُصر عمر البطارية بالرغم من ان هناك بعض الناس يرون عكس ذلك. والآن، هناك شكاوي أخرى متعلقة بمستشعر بصمة الاصبع المدمج بالشاشة.

فقد اشتكى البعض من أن هناك تأخر بالاستجابة مع مستشعر بصمة الأصبع على هواتف Pixel الأخيرة، وهذا يعتبر بمثابة خيبة أمل كبيرة بالنظر إلى أن مستشعر بصمة الأصبع الموجود على الجهة الخلفية لإصدارات Pixel الأقدم كان سريعًا جدًا في الاستجابة للمس إصبع المستخدم.


اعلان





وبالأمس، نشرت جوجل تغريدة ذكرت فيها سبب الأداء البطيء لمستشعر بصمة الأصبع بهواتف Pixel 6 و Pixel 6 Pro. إذ ردت على شكوى تم تغريدها على حساب يحمل اسم مستخدم @ ianxcom1.

وكتب هذا المستخدم تغريدة مضمونها: “أحب هاتف Pixel 6 الجديد، لكن مستشعر بصمة الإصبع قد أفسد تجربتي. ففي كثير من الأحيان، أقوم بلمس المستشعر ستة أو سبع مرات حتى اضطر ان أدخل رقم التعريف الشخصي”.

وكان رد جوجل كالآتي: “نأسف للإزعاج. يستخدم مستشعر بصمة الإصبع بهاتف Pixel 6 خوارزميات أمان محسّنة. وفي بعض الحالات، يمكن أن تستغرق وسائل الحماية الإضافية هذه وقتًا أطول للتحقق أو تتطلب المزيد من الاتصال المباشر مع المستشعر.”

بعبارة أخرى، توضح جوجل أنه من أجل زيادة الحماية، يمكن أن يستغرق مستشعر بصمة الأصبع وقتًا أطول للتحقق من بصمات أصابع المستخدم.

وأضافت جوجل رابط لصفحة دعم تتضمن بعض الارشادات المفيدة حول كيفية تسريع مستشعر بصمة الأصبح في الشاشة. وأحد اقتراحات جوجل هو التأكد من أنك تستخدم طبقة لحماية الشاشة معتمدة من جوجل؛ مثل Google Zagg و Otterbox و Panzerglass.

وإذا كانت بصمات أصابعك لا تفتح قفل الجهاز، فتأكد من أن هاتف Pixel 6 الخاص بك يعمل بأحدث إصدار من أندرويد. كما تأكد من أن الشاشة نظيفة ولا تحتوي على أي لطخات يمكن أن تجعل الأمر صعبًا على المستشعر لقراءة بصماتك. وإذا كانت أصابعك جافة بشكل مفرط، فقد يؤدي ذلك إلى إحداث تعثر مع مستشعر بصمات الأصابع الموجود في الشاشة، وتقترح شاشة أن تقوم بترطيب بصمة إصبعك وإعادة تسجيلها.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *