تقنيات متفرقة

إيطاليا تُغرم أبل وجوجل 11 مليون دولار للاستخدام التجاري للبيانات الشخصية

قامت هيئة المنافسة والسوق الإيطالية، برفع دعوى انتهاك على كل من أبل وجوجل لقانون المستهلك في البلاد، وتغريم الشركتين ما مجموعه 10 ملايين يورو (11.2 مليون دولار).

ووفقًا لـ AppleInsider، قالت الوكالة التنظيمية في بيان مترجم: “لقد تحققت هيئة مكافحة الاحتكار لكل شركة من مخالفتين لقانون المستهلك، أحدهما لنقص المعلومات والاخرى للممارسات العدوانية المتعلقة بالحصول على بيانات المستهلك واستخدامها لأغراض تجارية.


اعلان





وأوضحت الهيئة أن جوجل ترتكز في نشاطها الاقتصادي على تقديم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المتصلة بالإنترنت، كما تستند إلى تصنيف المستخدمين، ويتم تنفيذها بفضل بياناتهم.

وتقوم شركة آبل بجمع بيانات المستخدمين وملفات تعريفاتهم واستخدامها لأغراض تجارية، من خلال استخدام أجهزتها وخدماتها. لذلك، حتى بدون الشروع في نقل أي بيانات إلى جهات خارجية، تستنتج شركة أبل بشكل مباشر قيمتها الاقتصادية من خلال نشاط ترويجي لزيادة بيع منتجاتها و/أو منتجاتها من الطرف الثالث من خلال App Store و iTunes Store ومنصات Apple Books التجارية.

وتتعرض شركة أبل، التي كانت تروج بشدة للخصوصية التي يتمتع بها مستخدمو آيفون، لانتقادات شديدة لعدم إخبارهم أنه عند إنشاء معرف أبل، تستخدم الشركة المعلومات لأغراض تجارية. وبدلاً من ذلك، تقول أبل إن إنشاء المعرّف يساعد في تخصيص تجارب المستخدمين وتحسينها.

وفي بيان، قالت جوجل لموقع The Verge: “نمنح الأشخاص عناصر تحكم بسيطة لإدارة معلوماتهم والحد من استخدام البيانات الشخصية، ونعمل بجدية لنكون ممتثلين تمامًا لقواعد حماية المستهلك”.

بينما يبدو أن إيطاليا كانت تفضل تغريم أبل وجوجل، فإن مبلغ 11.2 مليون دولار هو الحد الأقصى للغرامة التي تسمح بها قوانين المستهلك الإيطالية. وفي العام الماضي، اضطرت شركة أبل إلى دفع 10 ملايين يورو لإيطاليا لتقديم مطالبات غير كاملة حول ميزة مقاومة الماء لبعض إصدارات آيفون المحددة. وشهد الانتهاك الأول لشركة أبل تقديم ادعاءات حول مقاومة الماء لوحدة آيفون بناءً على ظروف المختبر المثالية.

ووفقًا للوكالة الإيطالية، فشلت وحدات آيفون التي يتم اختبارها في الحفاظ على مقاومة الماء للعمق والوقت الذي تروج له أبل. بمعنى آخر، قامت شركة أبل بتسويق هواتفها على أنها قادرة على تحمل المياه إلى أعماق تتراوح بين 1 و 4 أمتار اعتمادًا على الطراز، لمدة تصل إلى 30 دقيقة. لكن هيئة المنافسة والسوق الإيطالية قالت إن شركة أبل لم تخبر المستهلكين أبدًا أن هذه النتائج لم تتحقق إلا في ظل ظروف معملية.

فقد استخدمت الاختبارات التي أجرتها شركة آبل مياهًا ثابتة ونقية مقارنةً بمياه الحياة الواقعية حيث يمكن أن يكون الماء الذي قد يجد يسقط فيه جهاز آيفون مهتاجًا ومالحًا.

الجزء الثاني من الشكوى عبارة عن تهمة ضد شركة أبل يشكو منها العديد من مشتري آيفون في الولايات المتحدة. قالت هيئة المنافسة والسوق الإيطالية إنه لا ينبغي السماح لشركة أبل بالترويج لمقاومة آيفون للماء لبيع الجهاز، ورفض مطالبات الضمان المتعلقة بأضرار المياه.

وعلى الرغم من أن ضمان آيفون ينص على أن “الضمان لا يغطي الضرر الناجم عن السوائل”، إلا أن الوكالة الإيطالية قالت إن معظم المستهلكين سينخدعون بالبيان لأن أبل لا توضح نوع الضمان الذي تتم مناقشته. لا تناقش أبل أيضًا قيود وشروط مقاومة الماء التي تستخدمها لحماية هواتف آيفون.

المصدر

اعلان


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *