بيانات صحفية

ملتقى هواوي للابتكار في العالم العربي 2021 يؤكد على أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص لدفع عجلة التحول الرقمي والتنمية في بلدان المنطقة

ملتقى هواوي للابتكار في العالم العربي 2021 يناقش آليات التعاون بين القطاعين العام والخاص لإعداد الكوادر التقنية وترسيخ أمن الفضاء الالكتروني بدول المنطقة.

 شهد ملتقى هواوي للابتكار في العالم العربي 2021 الذي عُقد يوم أمس على هامش فعاليات الدورة الحالية من معرض جيتكس العالمي وحمل شعار “آفاق التعاون لدفع عجلة الابتكار في العالم العربي” حضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين من مختلف القطاعات في الدول العربية والمؤسسات التقنية والمنظمات المتخصصة في المنطقة والعالم كاليونيسكو والاتحاد الدولي للاتصالات والجمعية الدولية للهاتف المحمول والاتحاد العربي للإنترنت والاتصالات. وركز الملتقى الذي تواصلت فعالياته على مدار يوم كامل على مناقشة ثلاثة مواضيع رئيسية تمحورت حول سبل التعاون بين القطاعين العام والخاص لدفع عجلة الابتكار وتوظيف التقنيات الحديثة لتحقيق أهداف التحول الرقمي في دول العالم العربي، وأهمية التركيز على إعداد الكوادر التقنية الوطنية ورفع مستوى التعاون في مجال الأمن السيبراني. 


اعلان





وشهد الملتقى حضور معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات العربية المتحدة، ومعالي وزير الاتصالات العراقي المهندس أركان شهاب، وسعادة السيدة سميرة بنت ابراهيم بن رجب المبعوث الخاص للديوان الملكي في مملكة البحرين وإلقائهما كلمتين رئيسيتين سلطتا الضوء على دور الابتكارات التكنولوجية في بناء الاقتصاد الرقمي المستدام القائم على المعرفة ودفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية على ضوء تعزيز آفاق التعاون بين القطاعين العام والخاص. وألقت كاثرين تشن، النائب الأول لرئيس شركة هواوي وعضو مجلس الإدارة ورئيس قسم العلاقات العامة والاتصال كلمة المؤتمر الافتتاحية ركزت فيها على استراتيجية الشركة لتعزيز التعاون مع الشركاء في دول المنطقة لتحقيق النجاح في مجال ترسيخ أسس المستقبل الرقمي. 

وناقش المشاركون في ملتقى هواوي للابتكار في العالم العربي 2021 آليات التعاون في مجال تسريع التحول الرقمي من خلال نشر التقنيات الحديثة في العالم العربي مع التركيز على أولوية رعاية المواهب التقنية المحلية وإعداد القادة التقنيين واتخاذ التدابير اللازمة لضمان الأمن السيبراني وترسيخ معاييره على ضوء أفضل المقاييس والتجارب الدولية المتفق عليهاوسلط قادة التكنولوجيا المشاركون من مختلف دول المنطقة الضوء على سبل توظيف التقنيات الحديثة مثل الجيل الخامس والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في تنمية القطاعات الرئيسية وتطوير الأعمال والخدمات، وتشارك أفضل الممارسات لمواجهة التحديات وتوفير الحلول الملائمة، خصوصاً في فترة الانتعاش الاقتصادي بعد الجائحة. وأكد المسؤولون الحكوميون من مختلف الدول العربية على أهمية تقنيات المعلومات والاتصالات في تحقيق أهداف الاستراتيجيات والخطط والرؤى الوطنية لبلدانهم. 

وقال معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات: “يسرني المشاركة في ’ملتقى هواوي للابتكار في العالم العربي 2021‘ الذي عقد على هامش فعاليات معرض جيتكس العالمي 2021. ودولة الإمارات برؤيتها الاستباقية أصبحت مثالاً يحتذى في الاعتماد على أحدث التقنيات وتشجيع الابتكار في مختلف المجالات. وبفضل التوجيهات الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، تسعى دولة الإمارات لتسخير إمكانات التكنولوجيا من خلال تحفيز الابتكار وتنمية المواهب، وتحويل التحديات إلى فرص لتحقيق التقدم والازدهار”. 

وقال ستيفن يي، رئيس هواوي في الشرق الأوسط: “ساهمت التقنيات الرقمية في تحقيق تحولات كبيرة في المنطقة العربية ودعم جهود القادة لتنويع الاقتصاد وتعزيز التنمية الاقتصادية. وتركز العديد من الرؤى والاستراتيجيات الوطنية في الدول العربية على تقنية المعلومات والاتصالات. لذا، يسعدنا أن نوفر منصة مهمة تسهم في تعزيز التعاون من أجل دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في العالم العربي بالاعتماد على تقنية المعلومات والاتصالات”. 

شارك في حلقة النقاش الأولى في الملتقى التي حملت عنوان “دور ابتكارات تقنية المعلومات والاتصالات في دفع عجلة التحول الرقمي في العالم العربي” عادل درويش المدير الإقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات، والدكتور عمار الحسيني نائب المدير العام للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في الكويت، والدكتور جاسم حاجي رئيس المجموعة الدولية للذكاء الاصطناعي، والدكتور فاهم النعيمي الرئيس التنفيذي لشبكة الإمارات الوطنية المتقدمة للتعليم والبحوث “عنكبوت”، وغازي عطا الله الرئيس التنفيذي لمجموعة نيكس جن، وأدارها طوني عيد، الرئيس التنفيذي لشركة تريس ميديا ومؤسس تليكوم ريفيووناقش المشاركون التحديات والفرص التي تمر بها عمليات التحول الرقمي في دول العالم العربي ودور القطاع التقني والتعاون بين القطاعين العام والخاص لنشر التقنيات الرقمية وتعزيز فرص تضافر الجهود بين مختلف الأطراف المعنية للاستفادة من التكنولوجيا لتحقيق أهداف التنمية الاجتماعية والاقتصادية. وألقى السيد وانغ تاو (ديفيد وانغ)، المدير التنفيذي لمجلس الإدارة ورئيس مجلس إدارة البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات كلمة تحدث فيها عن دور الاستفادة من فرص دمج التقنيات الرقمية في تحقيق التنمية الاقتصادية. 

وقبل حلقة النقاش الثانية التي سلطت الضوء على أهمية إعداد الكوادر التقنية ودور تقنية المعلومات والاتصالات في تطوير التعليم وتنمية المواهب، ألقى تاو زاهن، مدير معهد اليونيسكو لتكنولوجيا المعلومات في التعليم كلمة أكد فيها على أهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص في بناء النظام الإيكولوجي للمواهب التقنية. كما قدم الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي عرضاً مميزاً تناول فيه مستقبل الابتكار في التعليم في ظل الابتكارات التقنية المتطورة. كذلك ألقت الدكتورة ماريتا حجيج، الأستاذة في جامعة الروح القدس الكسليك في لبنان كلمة تحدثت فيها عن الدور المتصاعد للمرأة في القطاع التقني. 

وشارك في جلسة النقاش التي حملت شعار “دور الابتكارات التقنية في بناء نظام إيكولوجي للمواهب من أجل تحسين التعليم في العالم العربي” وأدارها إياد الديراني، الصحفي المتخصص في التكنولوجيا والأعمال في مجموعة الاقتصاد والأعمال كلٌ من الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي، والدكتور علي سعود البيماني نائب رئيس الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في عُمان، والدكتورة سونيا بن جعفر الرئيس التنفيذي لمؤسسة عبد الله الغرير للتعليم، والدكتور مقبل المشاري العيدان، نائب رئيس الدراسات والتطوير وخدمة المجتمع ورئيس قطاع الابتكار وتنمية الأعمال بجامعة الملك فيصل، والدكتور رياض صقر نائب رئيس الجامعة الأمريكية للعلوم والتكنولوجيا في لبنان. 

وألقى جواد عباسي، رئيس الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كلمة قبل انعقاد حلقة النقاش الخاصة بالأمن السيبراني تحدث فيها عن معايير الجمعية الدولية للهاتف المحمول لأمان الجيل الخامس وأكد على أهمية التعاون المفتوح في تعزيز الأمن السيبراني وتوحيد معاييره. كما ألقى كلٌ من كميل مكرزل رئيس جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان ونائب رئيس الاتحاد العربي للإنترنت والاتصالات، وطارق البرواني مؤسس منصة عُمان المعرفة كلمات تناولت أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتعاون والشفافية في الفضاء السيبراني. 

وتناولت حلقة النقاش الثالثة التي أشرف عليها عدنان بن حليمة، نائب الرئيس المسؤول للعلاقات العامة في منطقة البحر الأبيض المتوسط بالمكتب الإقليمي لشركة هواوي في منطقة شمال إفريقيا التحديات التي تواجه بناء نظام إيكولوجي للأمن السيبراني وسبل بناء اقتصاد رقمي آمن ومتماسك وضرورة تطوير إطار عمل للقطاعين العام والخاص من أجل تعزيز الثقة وتبادل المعلومات بين الدول العربية. وشارك في النقاش الدكتور عبد الله الحربي عميد كلية علوم الحاسوب التطبيقية بجامعة الملك سعود، ووليد كمال النائب الأول للرئيس لأمن تكنولوجيا المعلومات وإدارة المخاطر في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو تيليكوم)، والسيدة ولاء تركي مستشار وزير تقنية المعلومات والاتصالات في تونس ونائب رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات TU-T SG17 للأمن السيبراني، وابراهيم محمد الشمراني مسؤول الأمن السيبراني في هواوي بالمملكة العربية السعودية، وخالد مشاطي مدير قسم الابتكار والتكنولوجيا والاستثمار في (MIH@UM6P) بالمغرب، وعامر شرف الرئيس التنفيذي للتعاون ودعم الامتثال في مركز دبي للأمن الإلكتروني. 

وقدمت مجموعة أعمال هواوي لأجهزة المستهلك عرضاً خلال المؤتمر سلطت فيه الضوء على إسهامات هواوي في دعم المطورين بفضل التقنيات الحديثة التي توفرها والإمكانات والقدرات الكبيرة التي تتمتع بها، حيث عملت هواوي على دعم الجيل القادم من المطورين والطلاب من خلال تجارب عملية في الحياة الواقعية عبر توفير دورات إلكترونية وموارد تدريب للمعلمين، بالإضافة إلى أنشطة ومختبرات مفتوحة في الموقع. ويعتبر برنامج “هواوي للطلبة المطورين” Huawei Student Developers (HSD)  إحدى هذه المبادرات، وهو عبارة عن مجموعة مجتمعية لطلاب الكليات والجامعات المهتمين بتقنيات هواوي، حيث يمكنهم التعرّف على أحدث التقنيات والحصول على المعرفة والخبرة الواسعة من خلال الممارسة العملية. كما يسمح برنامج “هواوي للطلبة المطورين” HSD للطلاب بتوسيع نطاق معرفتهم في بيئة تعليمية تفاعلية من نظير إلى نظير.  

كما أعلنت الشركة عن إطلاق برنامج شهادة خدمات هواوي للأجهزة المحمولة (HMS) والذي يهدف إلى تعزيز قابلية المطورين للتوظيف وتوسيع مهاراتهم الرقمية. يمكن للمطورين والطلاب المهتمين التقدّم بالطلب للحصول على هذه الشهادة باتباع ثلاث خطوات سهلة من خلال هذا الرابط: https://bit.ly/3DT4eRw 

ويحظى جناح هواوي في المعرض في قاعة زعبيل 1 بدعم من مجموعة واسعة من الرعاة الداعمين الشركاء أبرزهم Mindware وRedington Gulf وGulf Applications وEnterprise Systems. 

نبذةٌ عن “هواوي” 

“هواوي” شركة عالمية رائدة في توفير البنى التحتية والأجهزة الذكية لتقنية المعلومات والاتصالات. وتلتزم الشركة بالعمل المتواصل لإيصال الرقمنة للأفراد والمنازل والشركات لبناء عالم ذكي مترابط بالكامل، وذلك من خلال طرحها لحلول متكاملة ضمن أربعة مجالات رئيسية تتمثل في شبكات الاتصالات، وتقنية المعلومات، والأجهزة الذكية، وخدمات الحوسبة السحابية.  

تتميز محفظة “هواوي” الشاملة والمتكاملة من المنتجات والحلول والخدمات بمزايا تنافسية وآمنة. ومن خلال تعاونها المفتوح والواسع النطاق مع شركائها في النظام الإيكولوجي الشامل، تقدم “هواوي” لعملائها خدمات ذات قيمة مضافة طويلة الأمد، وتعمل على تمكين الأفراد، وإثراء الحياة اليومية في كل منزل، وتشجيع الابتكار في الشركات على اختلاف أشكالها وأحجامها. 

تؤمن “هواوي” بأن الابتكار يقوم على فهم متطلبات العملاء، وهذا ما يشجعها على ضخ استثمارات ضخمة في مجال الأبحاث الأساسية التي من شأنها تحقيق نتائج فعلية تسهم في دفع عجلة الابتكار، وتقود مسيرة تطوير العالم نحو الأفضل. تأسست “هواوي” عام 1987 كشركة خاصة مملوكة بالكامل من قبل موظفيها، وتدير أعمالها اليوم في أكثر من 170 دولة ومنطقة في العالم من خلال 197,000 موظفاً تقريباً. 

اعلان


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *