تقنيات متفرقة

سامسونج تعمل على تطوير مستشعر كاميرة بدقة 600 ميجا بيكسل

أكد Yongin Park رئيس قطاع مستشعرات الكاميرة في شركة سامسونج على خطط العملاق الكوري لتطوير مستشعر للكاميرة يصل إلى دقة 600 ميجا بيكسل.

تعد شركة سامسونج واحدة من أهم الشركات المطورة لمستشعرات كاميرة الهواتف الذكية في الأسواق، حيث كانت أول الشركات المطورة لمستشعر بدقة 108 ميجا بيكسل، أيضاً كان للشركة الريادة في طرح مستشعر بدقة 64 ميجا بيكسل للمرة الأولى في الأسواق.


اعلان





تبحث العملاق الكوري عن ترقية ثورية في مستشعرات الكاميرة في المستقبل، حيث كشف Yongin Park عن خطط سامسونج المستقبلية في الوصول بتطوير مستشعرات الكاميرة إلى دقة 600 ميجا بيكسل، الذي يأتي بتفاصيل دقيقة جداً تتخطى التفاصيل الواضحة للعين البشرية.

كما أوضح Yongin Park رئيس قطاع مستشعرات الكاميرة في شركة سامسونج في تصريحاته الأخيرة، أن العين البشرية تحاكي دقة 500 ميجا بيكسل، بينما يهدف فريق مطوري الشركة لتخطي مستوى الرؤية للعين البشرية، والذي يمكن أن يقدم دعم جيد أيضاً خارج سوق الهواتف الذكية.

ولقد قدمت سامسونج هاتف Galaxy S20 Ultra خلال الفترة الماضية بمستشعر ISOCELL Bright HM1 المميز بدقة 108 ميجا بيكسل، مع تحسينات عن المستشعر المستخدم في هاتف شاومي Mi Note 10 الذي جاء بمستشعر سامسونج ISOCELL Bright HMX، حيث تميزت هذه المستشعرات بأعلى كفاءة في التصوير مع قدرة على دعم نمط صور بدقة 12 و27 ميجا بيكسل.

يذكر أن تطوير سامسونج لمستشعر بدقة 600 ميجا بيكسل سيكون إنجاز كبير في سوق مستشعرات الكاميرة، إلا أن التوقعات تشير إلى أن مثل هذا المستشعر لن يتوافق مع الهواتف الذكية بسلاسة، لذا ستواجه العملاق الكوري تحدي كبير في تصميم هذا المستشعر، قد يدفعها لتقليص حجم البيكسل عن حجم 0.8μm الذي يأتي في مستشعرات HM1 وHMX.

المصدر

اعلان


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق