تقنيات متفرقة

سوني تعجز عن تلبية كافة طلبات توريد أجهزة الإستشعار الخاصة بالكاميرة

أكد تقرير جديد من بلومبرغ على أن شركة سوني تواجه بعض العقبات مؤخراً في تلبية طلبات التوريد الخاصة بمستشعرات الكاميرة للهواتف الذكية.

تتجه العديد من الشركات لتصميم الكاميرة المتعددة في الهواتف الذكية، مما أدى إلى إرتفاع الطلب على مستشعرات الكاميرة خلال السنوات الأخيرة، إلا أن تقرير جديد أكد على أن سوني تعجز عن توفير إنتاج يواكب الطلب المتزايد على أجهزة إستشعار الكاميرة.


اعلان





تطورت تقنية كاميرة الهواتف الذكية بشكل سريع لتنافس بعض الكاميرات الإحترافية أحياناً، ومازالت الشركات المصنعة لمستشعرات الكاميرة في الهواتف الذكية ترتقي بمواصفات أجهزة الإستشعار لتواكب هذا التطور.

وتعد شركة سوني واحدة من أهم الشركات المصنعة لأجهزة الإستشعار في كاميرة الهواتف الذكية، حيث قدمت مستشعر IMX686 بدقة 60 ميجا بيكسل، والذي يواجه منافسة كبيرة مؤخراً مع مستشعر سامسونج بدقة 108 ميجا بيكسل.

ولقد قدم مستشعر سوني بدقة 60 ميجا بيكسل مؤخراً في هاتف Redmi K30، كما أشارت التوقعات في البداية إلى أن سوني تقدم المستشعر في الكثير من إصدارات 2020، إلا أن مع وجود الكثير من إصدارات الهواتف الذكية المقرر إطلاقها في 2020، تواجه شركة سوني بعض الصعوبات في مواكبة إرتفاع الطلب على أجهزة إستشعار الكاميرة.

كما أكد تقرير بلومبرغ على أنه رغم مضاعفة سوني لميزانية إنتاج أجهزة الإستشعار، إلا أن سوني وجهت إعتذار رسمي للكثير من عملاء الشركة لصعوبة تنفيذ كافة أوامر التوريد.

المصدر

اعلان


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *